مشاهدة النسخة كاملة : شاعرة البكاء والرّثاء ..الخنساء ..


ناريز
11-21-2010, 06:07 PM
شاعرة البكاء والرثاء

الخنساء


تاريخها :

هي تماضر بنت عمرو بن الشريد السلمية الملقبة بالخنساء . خطبها الشاعر دريد بن الصمة فردته ، فخطبها رواحة بن عبد العزي السلمي فولدت له عبد الله المعروف بأبي شجرة
ثم اقترنت للمرة الثانية بمرداس بن أبي عامر السلمي فولدت له زيداً ومعاوية وعمراً .


وكان أخوها صخر شريفاً في بني سليم وخرج في غزاة فقاتل فيها قتالاً شديداً
وأصابه جرحٌ واسع ٌ .فمرض وطال مرضه حتى مات ’ وكذلك قتل أخوها معاوية فبكتهما بكاء مراً وكان أكثر بكائها على صخر .

وقد أسلمت في أواخر حياتها وأخلصت لدينها الجديد .


أدبها :


للخنساء ديوان شعر في رثاء أخويها معاوية وصخر وأكثره في صخر طبع في بيروت سنة 1889


قيمة رثاء الخنساء :



1_ هو عاطفة صادقة في حزنها . أو هو لوعة الأخت على أخيها
أو هو نغمة الألم تتصاعد مكررة في بداية بلا نهاية وتماشي نبرات العاطفة في اختلاف تموجاتها .في اندفاعها وثورتها وفي ركودها وانكسارها ، في تبويق عزتها وفي إرعاد تهديدها ، في حبها المضطرم وفي أسفها الملتدم .


2_ وتبدو الخنساء كإحدى النساء النوادب اللواتي يقمن حول النعش في تموّج جسميّ وروحيّ ويُصَعدْنمع كل حركة زفرة . ومع كل زفرة نغمة من نغمات الرثاء والنواح في تكرار وترديد وفي تسيير العاطفة على جناح كل زفرة والندامة .


وديوانها كله مقطوعات على بحور مختلفة الوقع . تقودها ذكرى الأعمال المجيدة ومآلي صخر الحميدة .فلا ترتيب ولا تنسيق ولا تحليل ولا تعمق ولا وحدة ولا تأليف ولا انحصار في موضوع . إنما يكفي خيال صخر وطيفه .كل قصائدها تتقلب مابين رثاء وتعداد صفات وأعمال وبين بكاء وفخر وتهديد وصخر نقطة دائرة يدور حولها كل شيء .في انفجار فياض وسلاسة وروعة .


3_ وهكذا كل أفكارها لا تتبدل .. فهي في جميع قصائدها . تبرز في جو من الغلو .. يجعله الألأم مقبولاً مهما تجاوز الحدود . وكثيراً ما تفتتح قصائدها بمناجاة عينيها وكثيراً ما تستنزف العينين وتستقطرهما دموعاً قرحتهما .وكثيراً ما تعمد إلى صيغ المبالغة للتشديد والتقرير .وإلى تقطيع البيت الواحد تقطيعات موسيقية هدّارة . تخرج بنا عن جو الأنوثة وتلتحق بنبرات البطولة فنقول مثلاً :




وإنّ صخراً لوالينا وسيدنا = وإن صخراً إذا نشتو لنحّار
وإن صخراً لمقدام إذا ركبوا = وإنّ صخراً إذا جاعوا لعقار

وإنّ صخراً لتأتم الهداة به = كأنه علم في رأسه نار
جَلَد جميل المحيا كامل ورع = وللحروب غداةالروع مسعار
حمّال ألوية هباط أدوية = سهّاد أندية للجيش جرّار



من أشعارها :




أَرِقتُ وَنامَ عَن سَهَري صِحابي = كَأَنَّ النارَ مُشعِلَةٌ ثِيابي (http://poem.afdhl.com/text-5399.html)
إِذا نَجمٌ تَغَوَّرَ كَلَّفَتني = خَوالِدَ ما تَؤوبُ إِلى مَآبِ (http://poem.afdhl.com/text-5399.html)

وَخَرقٍ كَأَنضاءِ القَميصِ دَوِيَّةٍ = مَخوفٍ رَداهُ ما يُقيمُ بِهِ رَكبُ (http://poem.afdhl.com/text-5400.html)
قَطَعتَ بِمِجذامِ الرَواحِ كَأَنَّها = إِذا حُطَّ عَنها كورُها جَمَلٌ صَعبُ (http://poem.afdhl.com/text-5400.html)

يا عَينِ ما لَكِ لا تَبكينَ تَسكابا = إِذ رابَ دَهرٌ وَكانَ الدَهرُ رَيّابا (http://poem.afdhl.com/text-5401.html)
فَاِبكي أَخاكِ لِأَيتامٍ وَأَرمَلَةٍ = وَاِبكي أَخاكِ إِذا جاوَرتِ أَجنابا (http://poem.afdhl.com/text-5401.html)


ما بالُ عَينَيكِ مِنها دَمعُها سَرَبُ = أَراعَها حَزَنٌ أَم عادَها طَرَبُ (http://poem.afdhl.com/text-5402.html)
أَم ذِكرُ صَخرٍ بُعَيدَ النَومِ هَيَّجَها = فَالدَمعُ مِنها عَلَيهِ الدَهرَ يَنسَكِبُ (http://poem.afdhl.com/text-5402.html)


ما بالُ عَينَيكِ مِنها دَمعُها سَرَبُ = أَراعَها حَزَنٌ أَم عادَها طَرَبُ (http://poem.afdhl.com/text-5402.html)
أَم ذِكرُ صَخرٍ بُعَيدَ النَومِ هَيَّجَها = فَالدَمعُ مِنها عَلَيهِ الدَهرَ يَنسَكِبُ (http://poem.afdhl.com/text-5402.html)


ياعَينِ جودي بِدَمعٍ مِنكِ مَسكوبِ = كَلُؤلُؤٍ جالَ في الأَسماطِ مَثقوبِ (http://poem.afdhl.com/text-5403.html)
إِنّي تَذَكَّرتُهُ وَاللَيلُ مُعتَكِرٌ = فَفي فُؤادِيَ صَدعٌ غَيرُ مَشعوبِ (http://poem.afdhl.com/text-5403.html)



تَقولُ نِساءٌ شِبتِ مِن غَيرِ كَبرَةٍ = وَأَيسَرُ مِمّا قَد لَقيتُ يُشيبُ (http://poem.afdhl.com/text-5405.html)
أَقولُ أَبا حَسّانَ لا العَيشُ طَيِّبٌ = وَكَيفَ وَقَد أُفرِدتُ مِنكَ يَطيبُ (http://poem.afdhl.com/text-5405.html)



لَهفي عَلى صَخرٍ فَإِنّي أَرى لَهُ = نَوافِلَ مِن مَعروفِهِ قَد تَوَلَّتِ (http://poem.afdhl.com/text-5408.html)
وَلَهفي عَلى صَخرٍ لَقَد كانَ عِصمَةً = لِمَولاهُ إِن نَعلٌ بِمَولاهُ زَلَّتِ (http://poem.afdhl.com/text-5408.html)



وهكذا كان صخر دموع حياة وقطرات فؤاد ، وكانت الخنساء عنوان العطف ورمز الإخاء والوداد .



المصدر :
الجامع في تاريخ الأدب العربي \ الأدب القديم \ .. حنا فاخوري ..الباب التاسع

نسرين أحمد
11-21-2010, 06:27 PM
يذكرني طلوع الشمس صخرا................ واذكره لكل غروب شمس
لولا كثرة الباكين حولي................... على اخوانهم لقتلت نفسي
فلا والله ما انساك حتى................. افارق مهجتي وينشق رمسي
_

رحمها الله تعالى
كانت مِن الشاعرات المميزات
اضاءة موفقة
ناريز
وفقكِ الله غاليتي

أحمد الهلالي
11-21-2010, 08:15 PM
نقلا عن ( كتاب الأمالي للشيخ أبو علي القالي ) ..

"ما جرى بين دريد بن الصمة والخنساء"


حدثنا أبو بكر رحمه اللّه قال حدّثنا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال: خرجت تماضر بنت عمرو ابن الحارث بن الشّريد فهنأت ذوداً لـها جربى، ثم نضت عنها ثيابها واغتسلت ودريدٌ يراها ولا تراه، فقال دريدُ:


حيّوا تماضر واربعوا صحبي=وقفوا فإن وقوفكم حسبي
ما إن رأيت ولا سمعت به=كاليوم طالي أنيقٍ جرب
متبذلاً تبدو محاسنه=يضع الـهناء مواضع النّقب
متحسراً نضخ الـهناء به=نضخ العبير بريطة العصب
أخناس قد هام الفؤاد بكم=واعتاده داءٌ من الحبّ
فسليهم عني خناس إذا=غضّ الجميع هناك ما خطبي



قال أبو علي:
النقّب: القطع المتفرقة من الجرب في جلد البعير، ويقال: النّقب أيضاً بفتح القاف والواحدة نقبة. وغضّ من الغضاضة واللّين.

وحدثنا أبو بكر قال حدّثنا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال:
خطب دريد بن الصمة خنساء بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، فأراد أخوها معاوية أن يزوجها منه، وكان أخوها صخر غائباً في غزاةٍ لـه فأبت وقالت: لاحاجة لي به، فأراد معاوية أن يكرهها فقالت:


تباكرني حميدة كلّ يوم =بما يولي معاوية بن عمرو
فإلا أعط من نفسي نصيباً=فقد أودى الزمان إذاً بصخر


ويروى:


لئن لم أوف من نفسي نصيباً =لقد أودى ... ... ...
أتكرهني هبلت على دريد =وقد أحرمت سيّد آل بدر
معاذ اللّه يرضعني حبركي =قصير الشّبر من جشم بن بكر


ويروى: ينكحني ومعناها واحد.


يرى مجداً ومكرمةً أتاها =إذا عشّى الصّديق جريم تمر


ويروى: إذا غدّى الجليس.

قال أبو علي: الحبركي: القصير الرجلين الطويل الظهر والشّبر: الخير والعطاء وقال دريد:


لمن طللٌ بذات الخمس أمسى =عفا بين العقيق فبطن ضرس
أشبّهها غمامة يوم دجن =تلألأ برقها أو ضوء شمس
فأقسم ما سمعت كوجد عمرو=بذات الخال من جنٍّ وإنس
وقاك اللّه يا بنة آل عمرو=من الفتيان أمثالي ونفسي
فلا تلدي ولا ينكحك مثلي =إذا ما ليلةٌ طرقت بنحس
وقالت إنه شيخٌ كبير=وهل خبّرتها أنّي ابن أمس
تريد أفيحج الرّجلين شثناً=يقلع بالجديرة كلّ كرس


ويروى:
تريد شرنبث الكفّين شثناً
يقلع بالجدائر ... ... ...

والشرنبث: الغليظ .


إذا عقب القدور عددن مالاً =تحبّ حلائل الأبرام عرسي
وقد علم المراضع في جمادى=إذا استعجلن عن حزٍّبنهس
بأني لا أبيت بغير لحم=وأبدأ بالأرامل حين أمسي
وإني لا يهلا الضيف كلبي=ولا جاري يبيت خبيث نفس
وأصفرمن قداح النّبع فرع=به علمان من عقب وضرس
دفعت إلى المفيض إذا استقلوا=على الركبات مطلع كلّ شمس



ويروى:
دفعت الى النجي وقد تجاثوا
على الركبات... ... ...

قال أبو علي:
الجديرة: الحظيرة. والكرس: ما تكرس أي صار بعضه فوق بعض، ومنه أخذت الكراسة. والأبرام : جمع برم ٍ وهو الذي لا يدخل مع القوم في الميسر.

قال أبو علي قال لنا أبو بكر قال أبو حاتم عن الأصمعي: هذا غلط، وإنما هو مغرب كل شمس لأن الأيسار إنما يتياسرون بالعشيات، ألم تسمع الى قول النمر بن تولب:



ولقد شهدت إذ القداح توجدت =وشهدت عند الليل موقد نارها


فلما مات صخر قالت الخنساء تعارض دريدا في كلمته:



إلا يا صخر لا أنساك حتى =أفارق مهجتي ويشقّ رمسي
ولولا كثرة الباكين حولي =على إخوانهم لقتلت نفسي
ولكن لا أزال أرى عجولاً =يساعد نائحاً في يوم نحس
تفجع والـهاً تبكي أخاها =صبيحة رزأة أوغبّ أمس
يذكرني طلوع الشمس صخراً =وأبكيه لكل غروب الشمس
وما يبكون مثل أخي ولكن =أعزي النفس عنه بالتأسي


قال أبو علي قال أبو بكر:
طلوع الشمس للغارة وغروب الشمس للضيفان.

الشكر لك أ. ناريز ..

احمد الحريري
11-21-2010, 09:23 PM
رحمها الله

أنا من أشد المعجبين بها وبشعرها

ناريز

أنتي مميزة ورائعة

كوني بخير ولا تبخلي علينا

بدور سعيد
11-22-2010, 12:26 AM
ناريز صباحك مسك فوّاح
سلمت الذائقة أن جادت علينا بالصابرة الشجاعة سيدة بني سليم
الخنساء وإنّي على يقين أنّ في زماننا آلاف من الخناس والخناس
تشهد بذلك غزة وسائر بلاد المسلمين المغتصبة000000000000

سأورد عن الخنساء سؤالاً سُئِلت عن أخويها
قيل للخنساء : صفي لنا أخويك صخراً ومعاوية ! فقالت : كان صخر والله جنة الزمان الأغبر وذعاف الخميس الأحمر ، وكان معاوية القائل الفاعل ، قيل لها: فأيهما أسمى وأفخر ؟ قالت : أما صخر فحر الشتاء ، وأما معاوية فبرد الهواء وقيل لها فأيهما أوجع وأفجع ؟ قالت : أما صخر فجمر الكبد وأما معاوية فسقام الجسد .
وأنشأت تقول:


أَسَـدانِ مُـحـمَرّا المَخالِبِ نَجدَةً
بَحرانِ في الزَمَنِ الغَضوبِ الأَنمَرِ
قَـمَـرانِ في النادي رَفيعا مَحتِدٍ
فـي الـمَجدِ فَرعا سُؤدُدٍ مُتَخَيَّرِ



كان جل شعرها في الرثاء فلم تبك امرأة على أهلها شعرا كما فعلت وذلك أنهم ماتوا في شرخ الشباب مقتولين في الحرب وكان بين مقتل عمرو وصخر عام واحد فحُق لها أن تتفجع على أهلها، وقتل معاوية على يد هاشم ودريد ابنا حرملة يوم حوزة الأول سنة 612 م، فحرضت الخنساء أخاها صخر بالأخذ بثأر أخيه ، فقام إليهم صخر وكان في الأشهر الحرم فقال لبني حرملة : أيكم قاتل أخي فقال له أحد ابني حرملة : استطردت له فطعنني هذه الطعنة وحمل عليه أخي فقتله فأينا قتلت فهو ثأرك . أما إنا لم نسلب أخاك. قال : فما فعلت فرسه السُّمَّى ؟ قال : هي تلك. فأخذها وانصرف.وقيل لصخر : ألا تهجوهم؟ فقال ما بيني وبينهم أقذع من الهجاء وأنا أصون لساني عن الخنى . ثم خاف أن يُظَن به عيُّ فقال :


وعـاذلـة هـبت على تلومني
ألا لا تـلوميني كفى اللوم ما بيا
تـقـول ألا تهجو فوارس هاشم
ومـا لـي أهـجـوهم ثم ماليا
أبى الذم أني قد أصابواكريمتي
وأن ليس إهداء الخنى من شماليا

فلما انقضت الأشهر الحرم جمع لهم , فنظرت غطفان إلى خيله وقد حمم غرة السمى فقتل دريد بن حرملة ثم غزا صخر بعد ذلك بني أسد بن خزيمة فأوقعوا به وانفض عنه أصحابه فواجههم وحده فطعن في جنبه و ولبث الجرح سنة كاملة، فسمع سائلا يقول لامرأته : كيف صخر؟ فقالت " لا ميت فينعى ولا حي فيرجى " فعلم أنها قد برمت منه ورأى تحرق أمه عليه فقال :


أرى أم صخر لا تمل عيادتي
وملت سليمى مضجعي ومكاني
فـأي امـرئ ساوى بأم حليلة
فلا عاش إلا في شقى وهوان

فعلق امرأته في عمود الخباء حتى ماتت ويئس من نفسه فقطع ما نتأ من جرحه فقال:


أجارتنا إن الخطوب تنوب
وإنـي مقيم ما أقام عسيب
أجـارتنا إنا غريبان ههنا
وكل غريب للغريب نسيب

فما لبث أن مات من ساعته فبكت عليه الخنساء قبل الإسلام وبعده حتى عميت .
ومنه قولها فيه :


قَـذىً بِـعَـيـنِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ
أَم ذَرَفَـت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ
تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت
وَدونَـهُ مِـن جَـديدِ التُربِ أَستارُ
وَإِنَّ صَـخـراً لَـوالِـينا وَسَيِّدُنا
وَإِنَّ صَـخـراً إِذا نَـشـتو لَنَحّارُ
وَإِنَّ صَـخـراً لَـمِقدامٌ إِذا رَكِبوا
وَإِنَّ صَـخـراً إِذا جـاعوا الَعَقّارُ
وَإِنَّ صَـخـراً لَـتَـأتَمَّ الهُداةُ بِهِ
كَـأَنَّـهُ عَـلَـمٌ فـي رَأسِـهِ نارُ




أَعَـيـنَيَّ جودا وَلا تَجمُدا
أَلا تَـبكِيانِ لِصَخرِ iiالنَدى
أَلا تَبكِيانِ الجَريءَ الجَميلَ
أَلا تَـبـكِيانِ الفَتى iiالسَيِّدا
يُـكَـلِّـفُهُ القَومُ ما iiعالُهُم
وَإِن كـانَ أَصغَرَهُم iiمَولِدا
طَويلَ النِجادِ رَفيعَ iiالعِمادِ
سـادَ عَـشـيرَتَهُ iiأَمرَدا
وَإِن ذُكِـرَ الـمَجدُ iiأَلفَيتَهُ
تَـأَزَّرَ بِـالمَجدِ ثُمَّ iiاِرتَدى

وقالت في معاوية أخيها وكان كثير المال ويعطيها فيضيعه زوجها رواحة بن عبد العزيز السلمي فلم يزل يعطيها حتى قتله بنو مرة.
فقالت فيه :


أَلا لا أَرى في الناسِ مِثلَ مُعاوِيَه
إِذا طَـرَقَت إِحدى اللَيالي iiبِداهِيَه
أَلا لا أَرى كَالفارِسِ الوَردِ iiفارِساً
إِذا مـا عَـلَـتهُ جُرأَةٌ iiوَعَلانِيَه
وَكـانَ لِزازَ الحَربِ عِندَ iiشُبوبِها
إِذا شَمَّرَت عَن ساقِها وَهيَ iiذاكِيَه
بَـلَـينا وَما تَبلى تِعارٌ وَما iiتُرى
عَـلـى حَدَثِ الأَيّامِ إِلّا كَما iiهِيَه
فَـأَقسَمتُ لا يَنفَكُّ دَمعي وَعَولَتي
عَـلَيكَ بِحُزنٍ ما دَعا اللَهَ داعِيَه

ابي امية
11-22-2010, 04:31 PM
مساء الخير ..
سمعتُ فيما قرأت عن الخنساء أنها وبعد إسلامها تلقًت نبأ إستشهاد أبنائها الثلاثة في إحدى الغزوات بصمت ، وأنها لم تبكيهم ولم تذكر فيهم شعرا . فهل أجد جوابا شافيا لديك ؟ طبعا إذا كان باب الأسئلة مُشرعا هنا .
جهد راقي وإختيار رائع ،
دمت بود يا أُخية .

ناريز
11-23-2010, 09:02 PM
الأديبة .. نسرين أحمد
إضافة جميلة ..
من أجمل ماقالت ....شاعرتنا
دمت وسلمت جهودك ..!

ناريز
11-23-2010, 09:04 PM
أ. أحمد الحريري
مرور جميل ..
وأتمنى عليك أن لاتبخل أنت أيضاً ... لأنها تستحق ..

سعيدة بحضورك !

ناريز
11-23-2010, 09:06 PM
الباسقة .. حضوراً
بدور سعيد ..
إضافة وإثراء منك .. أكثر من رائع
أثمن على جهودك .....

أضفت للسيرة عطراً ..لا ينضب شذاه

سلمت يا غالية !

ناريز
11-23-2010, 09:14 PM
http://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-top-left.gifاقتباس:http://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-top-right.gifhttp://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-by-left.gifالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابي امية http://akwa2n.com/trkmaly/buttons/viewpost.gif (http://akwa2n.com/showthread.php?p=15842#post15842) http://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-by-right.gifhttp://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-top-right-10.gif مساء الخير ..
سمعتُ فيما قرأت عن الخنساء أنها وبعد إسلامها تلقًت نبأ إستشهاد أبنائها الثلاثة في إحدى الغزوات بصمت ، وأنها لم تبكيهم ولم تذكر فيهم شعرا . فهل أجد جوابا شافيا لديك ؟ طبعا إذا كان باب الأسئلة مُشرعا هنا .
جهد راقي وإختيار رائع ،
دمت بود يا أُخية .
http://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-bot-left.gifhttp://akwa2n.com/trkmaly/misc/quotes/quot-bot-right.gif

باب الأسئلة مشرعٌ ..
لطالما يثري السيرة ...كهذا ...

بكل سرور ..سيكون الجواب الشافي الكافي ..

لي عودة بعد شكرك الكبير !

فيصل الكناني
11-24-2010, 07:53 AM
:::


الخنساء
لقب غلب عليها , لقبت به تشبيها لها بالبقرة الوحشية في جمال عينيها
لما ظهر الإسلام أسلمت الخنساء مع قومها بني سليم , وانبعثت مع المسلمين في فتح بلاد فارس ومعها أولادها الأربعة , فقتل أولادها في وقعة القادسية سنة 16 للهجرة فقالت لما بلغها خبر مقتلهم
الحمد لله الذي شرّفني بقتلهم وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته

قال بشار فيها
لم تقل إمرأة قط شعرا إلا تبيّن الضعف فيه
فقيل له أو كذلك الخنساء ؟
قال : تلك فوق الرجال

من كتاب ديوان الخنساء , دار بيروت للطباعة والنشر
سنة : 1398 هجري

كرم البستاني

ناريز
11-25-2010, 08:07 AM
إضافة مشرقة سيدي الكناني ..

لا حرمنا هذا الهطول السخي

دمت بود

غادة قويدر
11-25-2010, 11:54 AM
ناريز الجميلة
أرجعتني الى الماضي والذي أراه قابعا بخيالي
وأيام الثانوي ودراسة الأدب العربي القديم والحديث وحنا الفاخوري
كان من الكتب التي أسرح بفكري فيها وبروائع العطاء الثري هناك
واختيارك للخنساء جميل جدا هنا
كشاعرة مخضرمة عاشت مابين العصرين وسبغت اهمالها بالحزن والرثاء ولكن بعد اسلامها
انكفأت عن الرثاء فهل للحزن من نهاية وخصوصا اذا ماكانت البداية مؤلمة لحد الوجع؟
بورك قلمك وجهدك سيدتي
تحياتي لك

فادي مرايات
11-27-2010, 01:13 AM
افدت
بما قدمتِ
شكرنا لك

عماد تريسي
12-02-2010, 02:25 PM
بورك هذا المتصفح و ما حوى , فلقد ابتدأ بثراء و رفده الكرام بمزيدٍ من معارفهم .

قال النابغة الذبياني واصفاً الخنساء و مبالِغاً فيها : ( إنَّها أشعر الإنس و الجن ) .

المكرمة أ. ناريز ,
أشكركِ على هذا الجهد الرائع . و بانتظار شموسٍ أخرى سطعت في تاريخنا و لا يزال ضوؤها مشرقاً لا يغيب .


* استفسار من المكرمة ناريز :
هل من المتاح أن نرفد هذه السيرة بقصائد الخنساء في هذا المتصفح ! فإن كان كذلك فسأتولى الأمر بعد إذنكم الكريم , فلديّ كل قصائدها و منسقة تنسيق ( القصيدة الشِعرية ) .






مودتي

أحمد الهلالي
12-03-2010, 05:19 PM
سلمت أ. عماد ..

والضوء أخضرٌ لمطرك الأبيض يا عزيز ..
تفضل ، وأسبغ علينا وارفاتها ..

محبتي ..

عماد تريسي
12-03-2010, 08:40 PM
سلمت أ. عماد ..

والضوء أخضرٌ لمطرك الأبيض يا عزيز ..
تفضل ، وأسبغ علينا وارفاتها ..

محبتي ..



بوركتَ و جزيتَ خيراً أخي النبيل أ. أحمد .

ربما - بمشيئة الله - أبدؤها الليلة أو غداً .





مودتي

عماد تريسي
12-03-2010, 10:57 PM
.
.


يا عَينِ جُودي بالدّموع=المُسْتَهِلاّتِ السّوَافِحْ
فَيْضاً كما فاضَتْ غُرُوبُ= المترعاتِ منَ النَّواضحْ
و ابكَي لصخرٍ اذْ ثوَى=بينَ الضَّريحة ِ والصَّفائحْ
رمساً لدَى جدثٍ تذيعُ =بتربهِ هوجُ النَّوافحْ
السّيّدُ الجِّحْجاحُ وابنُ=السَّادة ِ الشُّمِّ الجحاجحْ
الحاملُ الثّقلَ المهمَّ =مِنَ المُلِمّاتِ الفَوادحْ
الجابِرُ العَظْمَ الكَسيرَ=مِنَ المُهاصِرِ والمُمَانحْ
الواهِبُ المِئَة ِ الهِجَانِ= من الخناذيذِ السوابحْ
الغافِرُ الذّنْبِ العَظيمِ=لذي القرابة ِ وَ الممالحْ
بتعمُّدٍ منهُ وَحلمٍ =حينَ يبغي الحلمَ راجحْ
ذاكَ الّذي كُنّا بِهِ=نشفي المراضَ منَ الجوانحْ
وَيَرُدّ بادِرَة َ العَدوّ=وَنخوة ََ الشَّنفِ المكاشحْ
فأصابَنَا رَيْبُ الزّمَانِ= فنالنَا منهُ بناطحْ
فكانَّمَا امَّ الزَّمانُ=حُورَنا بمُدَى الذّبائِحْ
فَنِساؤنا يَنْدُبْنَ نَوْحاً= بعدَ هادية ِ النَّوائحْ
يحننَّ بعدَ كَرى العيو=نِ حنينَ والهة ٍ قوامحْ
شَعِثَتْ شواحِبَ لا يَنينَ=اذَّا وَنَى ليلُ النَّوائحْ
يَنْدُبْنَ فَقْدَ أخي النّدى=وَالخيرِ وَالشّيمِ الصَّوالحْ
والجُودِ والأيْدي الطّوالِ=المُسْتَفيضاتِ السّوامِحْ
فالآنَ نحنُ ومَنْ سِوَانا=مثلُ اسنانِ القوارحْ

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 10:59 PM
.
.


يا عَينِ ما لَكِ لا تَبكينَ تَسكابا؟=اِذْ رابَ دهرٌ وكانَ الدّهرُ ريَّاباَ

فابْكي أخاكِ لأيْتامٍ وأرْمَلَة ٍ،=وابكي اخاكِ اذا جاورتِ اجناباَ

وابكي اخاكِ لخيلٍ كالقطاعُصباً=فقدْنَ لَّما ثوى سيباً وانهاباَ

يعدُو بهِ سابحٌ نهدٌ مراكلهُ=مجلببٌ بسوادِ الَّليلِ جلباباَ

حتى يُصَبّحَ أقواماً، يُحارِبُهُمْ،=أوْ يُسْلَبوا، دونَ صَفّ القوم، أسلابا

هو الفتى الكامِلُ الحامي حَقيقَتَهُ،=مأْوى الضّريكِ اذّا مَا جاءَ منتابَا

يَهدي الرّعيلَ إذا ضاقَ السّبيلُ بهم،=نَهدَ التّليلِ لصَعْبِ الأمرِ رَكّابا

المَجْدُ حُلّتُهُ، وَالجُودُ عِلّتُهُ،=والصّدقُ حوزتهُ انْ قرنهُ هاباَ

خطَّابُ محفلة ٍ فرَّاجُ مظلمة= ٍانْ هابَ معضلة ً سنّى لهاَ باباَ

حَمّالُ ألويَة ٍ، قَطّاعُ أوديَة ٍ،=شَهّادُ أنجيَة ِ، للوِتْرِ طَلاّبا

سُمُّ العداة ِ وفكَّاكُ العناة ِ اذَا=لاقى الوَغَى لم يكُنْ للمَوْتِ هَيّابا

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:01 PM
.
.


وَخَرْقٍ، كأنْضاءِ القميصِ دَوِيّة ٍ،=مخوفٍ رداهُ ما يقيمُ بهِ ركبُ

قطعتَ بمجذامِ الرَّواحِ كانَّها=اذا حطَّ عنها كورُهَا جملٌ صعبُ

يُعاتِبُها في بَعضِ ما أذنَبَتْ لهُ،=فيَضرِبُها، حيناً، وليسَ لها ذَنْبُ

وَ قدْ جعلتْ في نفسهَا انْ تخافهُ=وليسَ لها منهُ سَلامٌ ولا حَرْبُ

فَطِرْتَ بها، حتى إذا اشتَدّ ظِمْؤها،=وحُبَّ إلى القَوْمِ الإناخَة ُوالشُّرْبُ

انختَ اِلَى مظلومة ٍ غيرِ مسكنٍ=حَوامِلُها عُوجٌ، وَأفْنانُها رَطْبُ

فناطَا ليهَا سيفهُ ورداءهُ=وَجاءَ إلى أفْياءِ ما عَلّقَ الرَّكْبُ

فأغْفَى قَليلاً، ثمّ طارَ برَحْلِها،=ليَكسبَ مجداً، أوْ يَحورَ لها نَهْبُ

فثارَتْ تُباري أعوَجيّاً مُصَدِّراً،=طَويلَ عِذارِ الخدّ، جؤجؤه رَحْبُ

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:03 PM
.
.


يا ابنَ الشّريد، على تَنائي بَيْنِنا،=حُيّيتَ، غَيرَ مُقَبَّحٍ، مِكبابِ

فكهٌ عَلَى خيرِ الغذاءِ اذَاغدتْ=شهباءُ تقطعُ باليَ الاطنابِ

أرِجُ العِطافِ، مُهفهفٌ، نِعمَ الفتى=مُتَسَهِّلٌ في الأهْلِ والأجْنابِ

حامي الحَقيقِ تَخالُهُ عندَ الوَغَى=اسداً بيشة َ كاشِرَ الأنيابِ

اسداً تناذرهُ الرّفاقُ ضُبارماً=شَثْنَ البَراثِنِ لاحِقَ الأقرابِ

فَلَئِنْ هَلَكْتَ لقد غَنيتَ سَمَيذَعاً=مَحْضَ الضّريبَة طَيّبَ الأثوابِ

ضَخْمَ الدّسيعة ِ بالنّدى مُتَدَفّقاً=مَأوَى اليَتيمِ وغايَة َالمُنْتابِ

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:07 PM
.
.



ارقتُ ونامَ عنْ سهري صحابِي=كَأنّ النّارَ مُشْعِلَة ٌثِيابي

إذا نَجْمٌ تَغَوّرَ كَلّفَتْني=خَوالِدَ ما تَؤوبُ إلى مَآبِ

فقدْ خلَّى ابُو اوفَى خلالاً=عَليّ فكُلّها دَخَلَتْ شِعابي

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:09 PM
.
.



ما بالُ عَيْنَيْكِ مِنْها دَمْعُها سَرَبُ=أراعَها حَزَنٌ أمْ عادَها طَرَبُ

أم ذِكْرُ صَخْرٍ بُعَيْدَ النّوْمِ هَيّجها=فالدّمْعُ منهاعَلَيْهِ الدّهرَ يَنسكِبُ

يا لهفَ نَفسي على صَخرٍ إذا رَكبَتْ=خَيْلٌ لخَيْلٍ تُنادي ثمّ تَضْطَرِبُ

قدْ كانَ حصناً شديدَ الرُّكنِ ممتنعاً=لَيثاً إذا نَزَلَ الفِتيانُ أوْ رَكِبُوا

أغَرُّ، أزْهَرُ، مِثلُ البَدرِ صُورَتُهُ،=صافٍ، عَتيقٌ، فما في وَجههِ نَدَبُ

يا فارِسَ الخَيْلِ إذْ شُدّتْ رَحائِلُها=ومُطعِمَ الجُوّعِ الهَلْكَى إذا سغبوا

كمْ منْ ضرائكَ هلاَّكٍ وَ ارملة ٍ=حلُّوا لديكَ فزالتْ عنهمُ الكربُ

سَقْياً لقَبرِكَ من قَبرٍ ولا بَرِحَتْ=جودُ الرَّواعدِ تسقيهِ وَ تحتلبُ

مَاذَا تضمَّنَ منْ جودٍ وَ منْ كرمٍ=وَ منْ خلائقَ مَا فيهنَّ مُقتضبُ


.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:10 PM
.
.



يا عَينِ جودي بدَمعٍ منكِ مَسكُوبِ=كلؤلؤٍ جالَ في الأسْماطِ مَثقوبِ

انّي تذكَّرتهُ وَالَّليلُ معتكرٌ=ففِي فؤاديَ صدعٌ غيرُ مشعوبِ

نِعْمَ الفتى كانَ للأضْيافِ إذْ نَزَلوا=وسائِلٍ حَلّ بَعدَ النّوْمِ مَحْرُوبِ

كمْ منْ منادٍ دعا وَ الَّليلُ مكتنعٌ=نفَّستَ عنهُ حبالَ الموتِ مكروبِ

وَ منْ اسيرٍ بلاَ شكرٍ جزاكَ بهِ=بِساعِدَيْهِ كُلُومٌ غَيرُ تَجليبِ

فَكَكْتَهُ، ومَقالٍ قُلْتَهُ حَسَنٍ=بعدَ المَقالَة ِ لمْ يُؤبَنْ بتَكْذيبِ

.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:12 PM
.
.



تَقولُ نِساءٌ: شِبتِ من غيرِ كَبْرَة ٍ،=وَ ايسرُ ممَّا قدْ لقيتُ يشيبُ

أقولُ: أبا حسّانَ: لا العَيشُ طَيّبٌ=وَ كيفَ وَ قدْ افردتُّ منكَ يطيبُ

فَتى السّنّ كهلُ الحِلمِ لا مُتَسَرّعٌ=ولا جامِدٌ جَعدُ اليَدَينِ جَديبُ

أخُو الفَضْلِ لا باغٍ علَيهِ لفَضْلِهِ=ولا هُوَ خُرْقٌ في الوُجوهِ قَطوبُ

اذَا ذكرَ النَّاسُ السَّماحَ منِ امرئٍ=وأكْرَمَ أوْ قالَ الصّوَابَ خَطيب

ذكرتكَ فاستعبرتُ وَ الصَّدرُ كاظمٌ=عَلَى غصَّة ٍمنهَا الفؤادُ يذوبُ

لَعَمْري لَقَد أوَهْيتَ قلبي عن العَزَا=وَ طأطأتَ رأسِي وَالفؤادُ كئيبُ

لقَدْ قُصِمَتْ مني قَناة ٌ صَليبَة =ٌويُقْصَمُ عُودُ النَّبْعِ وهْوَ صَليبُ


.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:13 PM
.
.



أعَينِ ألا فَابْكي لِصَخْرٍ بدَرّة ٍ=اذا الخيلُ منْ طولِ الوجيفِ اقشعرَّتِ

اذا زجروهَا فِي الصَّريخِ وَطابقتْ=طِباقَ كِلابٍ في الهِراشِ وهَرّتِ

شددتَّ عصابَ الحربِ اذ هيَ مانعٌ=فألْقَتْ برِجْلَيها مَرِيّاً فَدَرّتِ

وَكانتْ اذا مَا رامهَا قبلُ حالبٌ=تَقَتْهُ بإيزاغٍ دَماً واقمَطَرّتِ

وَكانَ ابُو حسَّانَ صخرٌ اصابهَا=فارغثهَا بالرُّمحِ حتَّى اقرَّتِ

كَراهِيَة ٌ والصّبرُ منكَ سَجيّة ٌ=إذا ما رَحى الحرْبِ العَوَانِ استَدَرّتِ

اقامُوا جنابْي رأسهَا وَترافدُوا=على صَعْبِها يَوْمَ الوَغى فاسبطَرَّتِ

عَوَانٌ ضَرُوسٌ ما يُنادى وَليدُها=تلقَّحُ بالمرَّانِ حتَى استمرَّتِ

حَلَفْتَ على أهْلِ اللّواءِ لَيوضَعَنْ=فما أحْنَثَتْكَ لخَيْلُ حتى أبَرّتِ

وخَيْلٌ تُنادى لا هَوَادَة َ بَيْنَها=مَرَرْتَ لها دونَ السَّوَامِ ومُرّتِ

كانَّ مدلاً منْ اسودِ تبالة ٍ=يكونُ لها حَيثُ استَدارَتْ وكَرّتِ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:14 PM
.
.



لهفي عَلَى صخرٍ فانّي اَرَى لهُ=نوافلَ منْ معروفهِ قدْ تولَّتِ

وَلهفي عَلَى صخرٍ لقدْ كانَ عصمة ً=لمولاهُ إنْ نَعْلٌ بمولاهُ زَلّتِ

يَعُودُ على مَوْلاهُ مِنْهُ برَأفَة ٍ=اذا مَا الموالي منْ اخيهَا تخلَّتِ

وكنتَ إذا كَفٌّ أتَتْكَ عَديمَة ً=ترجي نوالاً منْ سحابكَ بلَّتِ

وَمختنقٍ راخَى ابنُ عمرٍو خناقهُ=وَغمَّتهُ عنْ وجههِ فتجلَّتِ

وظاعِنَة ٍ في الحَيّ لَوْلا عَطاؤهُ=غداة َ غدٍ منْ اهلهَا ما استقلَّتِ

وكُنْتَ لَنا عَيْشاً وَظِلَّ رَبَابَة ٍ=إذا نحنُ شِئْنا بالنّوالِ استَهَلّتِ

فتًى كانَ ذا حِلْمٍ أصيلٍ وتُؤدَة ٍ=اذَا مَا الحبَى منْ طائفِ الجهلِ حلَّتِ

وَما كرَّ الاَّ كانَ اوَّلَ طاعنٍ=ولا أبْصَرَتْهُ الخيلُ إلاّ اقْشَعَرّتِ

فيُدْرِكُ ثأراً ثمّ لم يُخطِهِ الغِنى=فمِثْلُ أخي يَوْماً بِهِ العَينُ قَرّتِ

فإنْ طَلَبُوا وِتْراً بَدا بِتِرَاتِهِمْ=وَيَصْبِرُ يَحْميهِمْ إذا الخَيلُ وَلّتِ

فلستُ ازرَّا بعدهُ برزَّية ٍ=فاذكرهُ الاَّ سلتْ وَتجلَّتِ


.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:16 PM
.
.





ألا يا عينِ فانْهَمِري، وقَلّتْ=لمرزئة ٍاصبتُ بهَا تولَّتْ

لمرزئة ٍ كأنَّ النَّفسَ منهَا=بُعَيْدَ النّوْمِ تُشْعَلُ يوْمَ غُلّتْ

ألا يا عَينُ وَيْحَكِ أسْعِديني=فقد عَظُمَتْ مُصيبَتُهُ وجلّتْ

مصيبتهُ عليَّ وَروَّعتني=فقَدْ خَصّتْ مصيبَتُهُ وعَمّتْ
لوَ أنّ الكَفّ تُقْبَلُ في فِداهُ=بذلتُ يدِي اليمينَ لهُ فشلَّتْ

كَما وَالى علَيَيْنا مِنْ نَداهُ،=وَشادَ لنَا المكارمَ فاستهلَّتْ

فلمْ ينزعْ وَما قصرتْ يداهُ=وَلمْ يبلغْ ثنائِي حيثُ حلَّتْ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:18 PM
.
.





لا تَخَلْ أنّني لقيتُ رواحا=بَعْدَ صَخْرٍ حتى أثَبْنَ نُوَاحَا

من ضَميري بلَوْعَة ِ الحُزْنِ حتى=نَكَأ الحُزْنُ في فُؤادي فِقاحا

لاَ تخلني انّي نسيتُ وَلا بلَّ=فُؤادي ولوْ شَرِبْتُ القَراحا

ذِكْرَ صَخْرٍ إذا ذَكَرْتُ نَداهُ=عِيلَ صَبري برُزْئِهِ ثمّ باحا

انَّ في الصَّدر اربعاً يتجاوبنَ=م حنيناً حتَّى كسرنَ الجناحَا

دَقّ عَظْمي وهاضَ مني جَناحي=هُلْكُ صَخْرٍ فَما أُطِيقُ براحا

مَن لِضَيْفٍ يحلّ بالحيّ عانٍ=بَعْدَ صَخْرٍ إذا دَعاهُ صُياحا

وَعليهِ اراملُ الحيّ وَالسَّفرُ =وَمُعْتَرُّهُمْ بهِ قدْ ألاحا

وعطايَا يهزُّها بسماحٍ=وطماحٍ لمنْ ارادَ طماحَا
ظفرٌ بالامورِ جلدٌ نجيبٌ=وَاذَا ما سَما لحربٍ اباحَا
وبحِلْمٍ إذا الجَهُولُ اعْتَراهُ=يردعُ الجهلَ بعدَ ما قدْ اشاحَا

انَّني قدْ علمتُ وجدكَ بالحمدِ =واطلاقكَ العناة ََسماحَا
فارسٌ يضربُ الكتيبة َ بالسَّيف =اذا ازدفَ العويلُ الصُّياحا

يقبلُ الطَّعنَ للنُّحورِ بشزرٍ=حينَ يسمو حتَّى يلينَ الجراحَا

مقبلاتٌ حتّى يولّينَ عنهُ=مدبراتٍ وَمَا يرذنَ كفاحَا
كمْ طريدٍ قدْ سكَّنَ الجأشَ منهُ=كان يَدْعُو بصفّهنّ صُراحا

فارِسُ الحَرْبِ والمُعَمَّمُ فيها=مدرهُ الحربِ حينَ يلقى نطاحَا




.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:20 PM
.
.





جَرى ليَ طيرٌ فِي حمامٍ حذرتهُ=عليكَ ابنَ عمرٍو منْ سنيحٍ وَبارحِ

فلمْ ينجِ صخراً مَا حذرتُ وَغالهُ=مواقعُ غادٍ للمنونِ ورائحِ

رَهينة ُ رَمْسٍ قد تَجرّ ذُيولها=علَيهِ سوافي الرّامساتِ البَوارحِ

فيا عينِ بكّي لأمرىء ٍ طارَ ذكره=لهُ تبكي عينُ الرَّاكضاتِ السَّوابحِ

وَكلُّ طويلِ المتنِ اسمرَ ذابلٍ=وَكلُّ عتيقٍ فِي جيادِ الصَّفائحِ

وَكلُّ دلاصٍ كالاضاة ِ مذالة ً=وَكلُّ جوادٍ بّين العتقِ قارحِ

وكلّ ذَمُولٍ كالفَنيقِ شِمِلّة ٍ=وكلّ سريعٍ، آخرَاللّيلِ،آزِحِ

وللجارِ يوماً إنْ دَعا لمَضيفَة ٍ=دعَا مستغيثاً اوَّلاً بالجوابحِ

أخو الحَزْمِ في الهَيجاءِ والعزْمِ في التي=لوقعتهَا يسودُّ بيضُ المسايحِ

حسيبٌ لبيبٌ متلفٌ مَا افادهُ=مُبيحُ تِلادِ المُسْتَغشّ المكاشِحِ




.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:21 PM
.
.





أعينيّ جودا ولا تجمُدا=ألا تبكيانِ لصخرِ النّدى ؟
ألا تبكيانِ الجريءَ الجميلَ=ألا تبكيانِ الفَتى السيّدا؟
إذا القوْمُ مَدّوا بأيديهِمِ=إلى المَجدِ مدّ إلَيهِ يَدا
فنالَ الذي فوْقَ أيديهِمِ=من المجدِ ثمّ مضَى مُصْعِدا
يُكَلّفُهُ القَوْمُ ما عالهُمْ=وإنْ كانَ أصغرَهم موْلِدا
طَويلَ النِجادِ رَفيعَ العِمادِ=قد سادَ عَشيرَتَهُ أَمرَدا

تَرى المجدَ يهوي الَى بيتهِيَ=رى افضلَ الكسبِ انْ يحمدَا
وَانَ ذكرَ المجدُ الفيتهُ=تَأزّرَ بالمَجدِ ثمّ ارْتَدَى




.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:22 PM
.
.




بكَتْ عيني وعاوَدَتِ السُّهودا=وبتُّ اللّيلَ جانحَة ًعَميدا

لِذِكْرَى مَعْشَرٍ ولَّوا وخَلَّوا=علينَا منْ خلافتهمْ فقودَا

وَوافوا ظمءَ خامسة ٍ فامسوْا=معَ الماضِينَ قد تَبعوا ثَمودا

فكم منْ فارِسٍ لكِ أُمّ عَمْرٍو=يحوطُ سنانهُ الانسَ الحريدَا

كصخرٍ اوْ معاوية َ بنِ عمرٍو=اذَا كانتْ وجوهُ القومِ سودَا
يَرُدّ الخَيلَ دامِيَة ً كُلاها=جديرٌ يَوْمَ هَيْجا أنْ يَصيدا

يكبُّون العشارَ لمنْ اتاهمْ=اذَا لمْ تحسبِ المئة ُالوليدَا



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:24 PM
.
.




لاَ شيءَ يبقى غيرُ وجهِ مليكنَا=ولستُ أرى شيئاً على الدّهرِ خالدا

ألا إنّ يوْمَ ابنِ الشَّريدِ ورَهْطِهِ=أبادَ جِفاناًوالقُدورَ الرّواكِدا

همُ يملأونَ لليتيمِ اناءَ هُ=وهُمْ يُنْجِزُونَ للخَليلِ المواعِدا

الاَ ابلغَا عّني سليماً وَعامراً=ومَن كان من عُليا هَوازِنَ شاهدا

بأنّ بني ذُبيانَ قد أرْصَدوا لكُم=إذا ما تَلاقيتُمْ بأنْ لا تَعاودا

فلا يَقْرَبَنّ الأرْضَ إلاّ مُسارِقٌ=يخافُ خميساً مطلعَ الشَّمسِ حاردَا

عَلى كلِّ جرداءِ النُّسالة ِ ضامرٍ=بآخِرِ ليلٍ ما ضُفِزْنَ الحدائدا

فقدْ زاحَ عنَّا اللَّومُ اذْ تركوا لنَا=اروماً فآراماً فماءً بواردَا

وَنحنُ قتلنَا هاشماً وَابنَ اختهِ=ولا صُلْحَ حتى نَسْتَقيدَ الخرائدا

فقد جرَتِ العاداتُ أنَّا لدى الوَغى=سنظفرُ وَالانسانُ يبغي الفوائدَا



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:26 PM
.
.




ابكي على البطلِ الَّذي=جَلّلْتُمُ صَخْراً ثِقالا
مُتَحَزِّماً بالسّيفِ يرْكَبُ=كبُ رمحهُ حالاً فحالا
يا صَخْرُ مَنْ للخَيْلِ إذْ=رُدّتْ فَوَارِسُها عِجَالا
مُتَسَرْبِلي حَلَقِ الحَديدِ=تخالهمْ فيهِ جمالا
وَيْلي عَلَيْكَ إذا تَهُبّ=الرّيحُ بارِدَة ً شَمَالا
والحيدرُ الصرَّادُ لمْ=يَكُ غَيْمُها إلاّ طِلالا
لِيُرَوِّعَ القَوْمَ الذينَ=نَعُدّهُمْ فينَا عِيالا
خَيرُ البَرِيّة ِ في قِرًى=صخرٌ واكرمهمْ فعالا
وهوَ المؤمَّلُ والَّذي=يُرْجَى وأفْضَلُها نَوَالا


.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:27 PM
.
.




ابكّي ابِي عمراً بعينٍ غزيرة ٍ=قليلٍ اذَا نامَ الخليُّ هجودهَا
وَصِنْوَيّ لا أنسى مُعاوية َ الّذي=له من سَراة ِ الحَرّتَينِ وُفُودُها
وَصخراً وَمنْ ذَا مثلُ صخرٍ اذَا غدَا=بساحتهِ الآطالِ قزمٌ يقودهَا
فذلكَ يا هندُ الرَّزيَّة ُ فاعلمي=ونيرانُ حَرْبٍ حينَ شُبّ وَقودُها



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:29 PM
.
.




ابكي لصخرٍ اذَا ناحتْ مطوَّقة ٌ=حمامة ٌ، شَجوَها، وَرْقاءُ بالوادي
إذا تَلأّمَ في زَغْفٍ مضاعَفَة ٍ=وَصارمٍ مثلِ لونِ الملحِ جرَّادِ
وَنبعة ٍ ذاتِ ارنانٍ وَولولة ٍ=ومارِنِ العودِ لا كزٍّ ولا عادِ
سَمْحُ الخليقة ِ لا نِكْسٌ وَلا غُمُرٌ=بل باسِلٌ مثلُ ليثِ الغابة ِ العادي
من أُسد بيشَة َ يحمي الخِلَّ ذي لِبَدٍ=منْ اهلهِ الحاضرِ الآذنينَ وَالبادِي
والمشْبِعُ القومِ إنْ هَبَّتْ مُصرْصرَة ٌ=نَكْباءُ مُغْبَرّة ٌ هَبَّتْ بصُرّادِ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:30 PM
.
.




ابنتُ صخرٍ تلكما الباكيهْ=لا باكيَ اللّيْلَة َ إلاّ هِيَهْ
اودى ابُو حسَّانَ واحسرتا=وكانَ صَخْرٌ مَلِكَ العالِيَهْ
وَيْلايَ! ما أُرْحَمُ وَيْلاً لِيَهْ،=اذْ رفعَ الصَّوتَ النَّدى الناعيهْ
كَذّبْتُ بالحَقّ وقد رابَني=حتَّى علتْ ابياتنا الواعيهْ
بالسّيّدِ الحُلْوِ الأميِ الّذي=يعْصِمنا في السّنَة ِ الغادِيَهْ
لكِنّ بَعْضَ القَوْمِ هَيّابَة ٌ=في القوْمِ لا تَغبِطهُ البادِيَهْ
لا يَنْطِقُ العُرْفَ ولا يَلْحَنُ= العزفُ ولا ينفدُ بالغازيهْ
انْ تنصبِ القدرُ لدى بيتهِ=فغَيْرُها يَحْتَضِرُ الجادِيَهْ
لكنْ اخي اروعُ ذو مرَّة ٍ=مِنْ مِثْلِهِ تَسْتَرْفِدُ الباغِيَهْ
لا يَنْطِقُ النُّكْرَ لدى حُرّة ٍ=يبتارُ خالي الهمّ في الغاويهْ
انَّ اخي ليسَ بترعيَّة ٍ=نكسِ هواءِ القلبِ ذي ماشيهْ
عَطّافُهُ أبيَضُ ذو رَوْنَقٍ=كالرَّجعِ في المدجنة ِ السَّاريهْ
فَوْقَ حَثيثِ الشدّ ذو مَيْعَة ٍ=يَقْدُمُ أُولى العُصَبِ الماضيَهْ
لا خَيرَ في عَيشٍ وإنْ سَرّنا،=والدَّهرُ لا تبقى لهُ باقيهْ
كلُّ امرىء ٍ مرَّ بهِ اهلهُ=سوْفَ يُرَى يَوْماً على ناحِيَهْ
يا مَنْ يَرَى مِنْ قَوْمِنا فارِساًف=ي الخَيْلِ إذْ تَعْدو بِهِ الضّافِيَهْ
تحتَكَ كَبْداءٌ كُمَيْتٌ كَما=أُدْرِجَ ثَوْبُ اليُمْنَة ِ الطّاوِيَهْ
اذْ لحقتْ منْ خلفها تدَّعي=مثلَ سَوَامِ الرّجُلِ العادِيَهْ
يَكْفَأها بالطّعْنِ فيها كَما=ثَلّمَ باقي جَبْوَة الحابِيَهْ
تهوي اذا ارسلنَ منْ منهلٍ=مثلَ عُقابِ الدُّجْنَة ِ الدّاجِيَهْ
عارضُ سحماءَ ردينَّية ٍ=كالنّارِ فيها آلَة ٌ ماضِيَهْ
اشربها القينُ لدى سنّها=فصارَ فيها الحمة َ القاضيهْ
انَّى لنا اذْ فاتنا مثلهُ=للخيلِ اذْ جالتْ وللعاديهْ
أُقْسِمُ لا يَقْعُدُ في بَلْدَة ٍ=نائِيَة ٍ عَنْ أهْلِهِ قاصِيَهْ
فأقْصَدُ السّيرِ على وَجْهِهِ=لمْ ينههُ النَّاهي ولا النَّاهيهْ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:32 PM
.
.




أبَني سُلَيْمٍ إنْ لَقيتُمْ فَقْعَساً=في مَحْبَسٍ ضَنْكٍ إلى وَعْرِ
فالقوهمُ بسيوفكمْ ورماحكمْ=وبنضحة ٍ في اللَّيلِ كالقطرِ
حتى تَفْضّوا جَمعَهُمْ وتَذكّروا=صخراً ومصرعهُ بلا ثأرِ
وفَوارِساً مِنّا هُنالِكَ قُتّلوا=في عَثْرَة ٍ كانَتْ مِنَ الدّهْرِ
لاقَى رَبيعَة َ في الوَغَى فأصابَهُ=طَعْنٌ بجائِفَة ٍ إلى الصّدْرِ
بمقوَّمٍ لدنِ الكعوبِ سنانهُ=ذربِ الشُّياة ِ كقادمِ النَّسرِ
ونجا ربيعَة ُ يوْمَ ذلكَ مُرْهَقاً=لا يأتلي في جودهِ يجري
فأتَتْ بهِ، أسَلَ الأسنّة ِ، ضامرٌ=مثلُ العقابِ غدتْ معَ الوكرِ
ولقدْ اخذنا خالداً فاجارهُع=َوْفٌ وأطْلَقَهُ على قَدْرِ
وَلَقَدْ تَدارَكَ رَأيَنا في خالِدٍ=ما ساءَ خيلاً آخرَ الدَّهرِ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:33 PM
.
.




أبَى طولُ لَيْلَى لا أهْجَعُ=وقد عالَني الخَبَرُ الأشْنَعُ
نعيُّ ابنِ عمرٍو اتى موهناً=قتيلاً فما ليَ لا اجزعُ
وفّجّعني ريبُ هذا الزَّمانِ=بهِ والمَصائِبُ قَدْ تَفْجِعُ
فمِثْلُ حَبيبيَ أبكَى العُيُونَ=وأوْجَعَ مَنْ كانَ لا يُوجَعُ
أخٌ ليَ لا يَشْتَكيهِ الرّفيقُ=ولا الرّكْبُ في الحاجَة ِ الجُوَّعُ
ويهتزُّ في الحربِ عندَ النزالِ=كَما اهْتَزّ ذو الرّوْنَقِ المِقْطَعُ
فما لي وللدَّهرِ ذي النَّائباتِ=اكلُّ الوزوعِ بنا توزعُ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:35 PM
.
.




اتى تاوَّبني الاحزانُ والسَّهرُ=فالعينُ منّي هدوءًا دمعها دررُ
تبكي لصخرٍ وقدْ رابَ الزَّمانُ بهِ=اذْ غالهُ حدثُ الايَّامِ والقدرُ
سمحٌ خلائقهُ جزلٌ مواهبهُ=وافي الذّمامِ إذا ما مَعشَرٌ غَدرُوا
مأوى الضَّريكِ ومأوى كلِّ ارملة ٍ=عندَ المُحولِ إذ ما هَبّتِ القُرَرُ
ما بارَزَ القِرْنَ يَوْماً عندَ مَعرَكَة ٍ=الاَّ لهُ يومَ تسمو الكرَّة ُ الظَّفرُ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:36 PM
.
.




ارى الدَّهرَ افنى معشري وبني ابي=فأمْسَيْتُ عَبرَى لا يجِفّ بُكائِيَا
أيا صَخْرُ هل يُغني البُكاءُ أوِ الأسَى=على مَيّتٍ بالقبرِ أصْبَحَ ثاوِيَا
فلا يُبْعِدَنّ اللَّهُ صَخْراً وعَهْدَهُ=ولا يُبْعِدَنّ اللَّهُ رَبّي مُعاوِيَا
ولا يُبْعِدَنّ اللَّهُ صَخْراً، فإنّهُأ=خُو الجُودِ يَبْني للفَعالِ العَوالِيَا
سابكيهما واللهِ ما حنَّ والهٌ=وما أثْبَتَ اللَّهُ الجِبالَ الرّواسِيَا
سقى اللهُ ارضاً اصبحتْ قدْ حوتهما=منَ المُسْتَهِلاّتِ السّحابَ الغَواديا



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:37 PM
.
.




أعَيْنِيَ فِيضي ولا تَبْخُلي=فإنّكِ للدّمْعِ لم تَبْذُلي
وجودي بدمعكِ واستعبري=كسَحّ الخَليجِ على الجَدْوَلِ
على خَيرِ من يَندبُ المُعْولونَ= والسَّيَدِ الايّدِ الافضلِ
طويلِ النّجادِ رفيعِ العما=ليسَ بوَغْدٍ ولا زُمَّلِ
يحيدُ الكفاحَ غداة َالصُّيا=حامي الحَقيقَة ِ لم يَنْكَلِ
كانَّ العداة َ اذا ما بدا=يخافونَ ورداً ابا اشبلِ
مُدِلاًّ منَ الأُسْدِ ذا لِبْدَة ٍ=حمى الجزعَ منهُ فلمْ ينزلِ
يَعِفّ ويَحْمي إذا ما اعْتَزَى=إلى الشّرَفِ الباذِخِ الأطْوَلِ
يحامي عنِ الحيِّ يومَ الحفا=ظِ والجارِ والضَّيفِ والنزَّلِ
ومستنَّة ٍ كاستنانِ الخليجِ م=فوَّارة ِ الغمرِ كالمرجلِ
رَموحٍ من الغيظِ رمح الشَّموس=تلافيتَ في السَّلفِ الاوَّلِ
لتبكِ عليكَ عيالُ الشّتاءِ=اذا الشُّول لاذتْ منَ الشَّمألِ



.
.

عماد تريسي
12-03-2010, 11:38 PM
.
.




أعَينيّ هلاّ تبكيانِ على صَخْرِ=بدمعٍ حَثيثٍ لا بَكيءٍ ولا نَزْرِ
وتَسْتَفرِغانِ الدّمْعَ أوْ تَذْرِيانِهِ=على ذي النّدى والجود والسيّد الغمرِ
فَما لَكُما عن ذي يَمينينِ فابْكِيا=عليهِ معَ الباكي المسلَّبِ منْ صبرِ
كأنْ لم يقلْ أهلاً لطالبِ حاجَة ٍ=وَكانَ بليجَ الوجهِ منشرحَ الصَّدرِ
ولم يَغْدُ في خَيْلٍ مجَنَّبَة ِ القَنَا=ليُرْوِيَ أطْرَافَ الرّدَيْنِيّة ِ السُّمْرِ
فشأنُ المنايَا اذْ اصابكَ ريبها=لتَغدو على الفتيانِ بعدَكَ أوْ تَسري
فمنْ يضمنُ المعروفَ في صلبِ مالهِ=ضَمانَكَ أو يَقري الضّيوفَ كما تقري

وكائنْ قرنتَ الحقَّ منْ ثوبِ صفوة ٍ=ومنْ سابحٍ طرفٍ ومنْ كاعبٍ بكرِ
وقائلة ٍ والنَّعشُ قدْ فاتَ خطَوها=لتُدْرِكَهُ: يا لهفَ نَفسي على صَخرِ
ألا ثَكَلَتْ أمّ الّذينَ مَشَوْا بِهِ=إلى القَبرِ ماذا يحمِلونَ إلى القَبرِ
وماذا يُواري القَبرُ تحتَ تُرابِهِ=منَ الخيرِ يا بؤسَ الحوادثِ وَالدَّهرِ
ومِ الحزْمِ في العَزّاءِ والجودِ والنّدَى=غَداة َ يُرَى حِلْفَ اليسارَة ِ والعُسرِ
لقد كانَ في كُلّ الأمور مُهَذَّباً=جليلَ الايادي لا ينهنهُ بالزَّجرِ
وانْ تلقهُ في الشَّربِ لا تلقى فاحشاً=ولا ناكثاً عَقدَ السّرائِرِ والصّبرِ
فلا يُبْعِدَنْ قَبرٌ تَضَمّنَ شخصَهُ=وجادَ عليْهِ كلُّ واكِفَة ِ القطر



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:20 AM
.
.




أقْسَمْتُ لا أنْفَكّ أُهْدي قَصِيدَة ً=لصَخْرٍ أخي المِفْضالِ في كلّ مجمَعِ
فدتكَ سليمٌ كهلها وغلامها=وجدّع منها كلُّ انفٍ ومسمعِ



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:22 AM
.
.




الا ابكي على صخرٍ وصخرٌ ثمالنا=اذا الحربُ هرَّتْ واستمرتْ مريرها
اقامَ جناحيْ ربها وترافدوا=على صَعْبِها حتى اسْتَقامَ عَسِيرُها
بِبارِقَة ٍ للمَوْتِ فيها عَجاجَة ٌ=مَناكِبُها مَسْمُومَة ٌ ونُحُورُها
أهَلّ بهَا وَكْفُ الدّماءِ ورَعْدُها=هَماهِمُ أبطالٍ قليلٌ فُتورُها
فصخرٌ لديها مدرهُ الحربِ كلها=وصخرٌ اذا خانَ الرّجالُ يطيرها
منَ الهضبة ِ العليا الَّتي ليسَ كالصَّفا=صفاها وما انْ كالصُّخورِ صخورها
لها شرفاتٌ لاتنالُ ومنكبٌ=مَنيعُ الذّرَى عالٍ على مَن يُثيرُها
لهُ بسطتا مجدٍ فكفٌ مفيدة ٌ=وأخرَى بأطْرافِ القَناة ِ شُقُورُها
منِ الحربُ رَّبتهُ فليسَ بسائمٍ=إذا مَلّ عَنها ذاتَ يوْمٍ ضَجُورُها
اذا ما اقمطرَّتْ للمغارِ وايقنتْ=بهِ عَنْ حِيالٍ مُلقِحٍ مَن يَبورُها



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:23 AM
.
.




الا ابلغْ سليماً واشباعها=بانَّا فضلنا برأسِ الهمامِ
وانَّا صجناهمْ غارة ً=فأرْوَتْهُمُ منْ نَقيعِ السِّمامِ
وعبساً صبحنا بثهلاتهمْ=بكأسٍ وليسَ بكأسِ المُدامِ
وثَعْلَبَة ُ الرّوْعِ قَدْ عايَنُوا=خيولاً عليها اسودُ الاجامِ
يَلوذونَ مِنّا حِذارَ اللِّقا=فضَرْباً وطَعْناً وحسنَ النّظامِ
وسقنا لرابمهم سجدَّاً=باحداجها وذواتِ الجزامِ



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:24 AM
.
.




آلاَ ايُّها الدّيكُ المنادي بسحرة ٍ=هلمَّ كذَا اخبركَ ما قدْ بدَا ليَا
بَدَا ليَ أنّي قَدْ رُزِئْتُ بفِتْيَة ٍ=بَقِيّة ِ قَوْمٍ أوْرَثوني المَباكِيَا
فلمَّا سمعتُ النَّائحاتِ ينحنهُ=تعزَّيتُ واستيقنتُ انْ لا اخا ليا
كصخرٍ بنِ عمرٍو خيرِ منْ قدْ علمتهُ=وكيفَ ارجّي العيشَ ضلَّ ضلا ليا
وما ليَ لا أبْكي على مَن لوَ انّهُ=تقدَّمَ يومي قبلهُ لبكى ليا
وانْ تمسِ في قيسٍ وزيدٍ وعامرٍ=وغسَّانَ لمْ تسمعْ لهُ الدَّهرَ لاحيا



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:25 AM
.
.




ألا لا أرى في النَّاسِ مثلَ معاويهْإ=ذا طَرَقَتْ إحْدَى اللّيالي بِداهِيَهْ
بداهِيَة ٍ يَصْغَى الكِلابُ حَسيسَها=وتخرُجُ منْ سِرّ النّجيّ عَلانِيَهْ
ألا لا أرى كالفارسِ الوردِ فارساً=إذا ما عَلَتْهُ جُرْأة ٌ وعَلانِيَهْ
وكأنَ لِزازَ الحَرْبِ عندَ شُبوبِها=اذا شمَّرتْ عنْ ساقها وهي ذاكيهْ
وقوَّادُ خيلٍ نحو اخرى كانَّها=سَعالٍ وعِقْبانٌ عَلَيْها زَبانِيَهْ
بلينا وما تبلى تعارٌ وما ترى=على حدثِ الايَّامِ الاَّ كماهيهْ
فأقسَمْتُ لا يَنفَكّ دمعي وعَوْلَتي=عليكَ بحزنٍ ما دعا اللهَ داعيهْ



.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:27 AM
.
.




ألا ليتَ أمّي لمْ تلدني سويَّة ً=وكنتُ تُراباً بَينَ أيْدي القَوابِلِ
وخَرّتْ على الأرْضِ السّماءُ فطبّقتْ=وماتَ جَميعاً كلُّ جافٍ وناعِلِ
غداة َ غدا ناعٍ لصخرٍ فراعني=و أورثني حزناً طويلَ البلابلِ
فقلتُ لهُ: ماذا تَقولُ؟ فقالَ لي:=نعى ما ابنُ عمرٍو اثكلتهُ هوابلي
فأصبحتُ لا التذُّ بعدكَ نعمة ً=حياتي ولا ابكي لدعوة ِ ثاكلِ
فشأنَ المنايا بالاقاربِ بعدهُ=لتُعْلِلْ عَلَيْهِمْ عَلّة ٌ بَعدَ ناهِلِ


.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:29 AM
.
.




ألا ما لعينكِ أمْ مالها=لقدْ أخْضَلَ الدّمْعُ سِرْبالَها
أ بعدَ ابنِ عمرٍو منَ آلِ الشَّريدِ م=حَلّتْ بهِ الأرْضُ أثقالَها
فآلَيْتُ آسَى على هَالِكٍ=وَأسْألُ باكِيَة ً ما لهَا
لَعَمْرُ أبِيكَ، لَنِعْمَ الفَتى=تَحُشّ بهِ الحَرْبُ أجذالها
حَديدُ السّنانِ ذَليقُ اللّسانِ=يُجازي المَقارِضَ أمثالَها
هممتُ بنفسيَ كلَّ الهمومِ=فاولى لنفسيَ اولى لها
سأحْمِلُ نَفسي على آلَة ٍ=فإمّا عَلَيْها وإمّا لهَا
فإنْ تَصْبِرِ النّفسُ تَلقَ السّرورَ،=وإنْ تَجزَعِ النّفسُ أشقَى لها
نُهينُ النّفوسَ، وهَوْنُ النّفوس= يومَ الكريهة ِ ابقى لها
و نعلمُ انَّ منايا الرّجا=لِ بالغة ٌ حيثُ يحلى لها
لتجرِ المنَّية ُ بعدَ الفتى =المغادَرِ بالمَحْوِ أذْلالَها
ورَجْراجَة ٍ فَوْقَها بِيضُها=علَيها المُضاعَفُ أمثالَهَا
ككرفئة ِ الغيثِ ذاتِ الصَّبيرِ =ترمي السَّحابَ ويرمى لها
وخَيْلٍ تَكَدّسُ بالدّارِعينَ=نازلتَ بالسَّيفِ ابطالها
و قافية ٍ مثلِ حدِّ السّنا=نِ تبقى ويذهبُ منْ قالها
تَقُدّ الذّؤابَة َ مِنْ يَذْبُلٍ،=أبَتْ أنْ تُفارِقَ أوْعالَهاأمْثالَها
نطَقْتَ ابنَ عَمرٍو فسهّلتَها =ولم يَنْطِقِ النّاسُ أمْثالَها
فإنْ تَكُ مُرّة ُ أوْدَتْ بِهِ=فقدْ كانَ يكثرُ تقتالها
فَخَرَّ الشّوامِخُ من قَتلِهِ=وزُلْزِلَتِ الأرْضُ زِلزالَها
و زالَ الكواكبُ منْ فقدهِ=وجُلّلَتِ الشّمْسُ أجْلالها
وداهِيَة ٍ جَرّها جَارِمٌ=تبينُ الحواضنُ احمالها
كفاها ابنُ عمرٍو ولمْ يستعنْ=ولوْ كانَ غَيرُكَ أدْنَى لهَا
ولَيْسَ بأوْلى ولَكِنّهُ=سَيَكْفي العَشيرَة َ ما غالَها
بِمُعْتَرَكٍ ضَيّقٍ بَيْنَهُ=تَجُرّ المَنِيّة ُ أذْيالَها
تَطاعِنُها فإذا أدْبَرَتْ=بللتَ منَ الدَّمِّ اكفالها
وبيضٍ منعتَ غداة َ الصُّيا=تَكْشِفُ للرّوْعِ أذْيَالَها
ومُعْمَلَة ٍ سُقْتَها قاعِداً=فاعلمتَ بالسَّيفِ اغفالها
وناجِيَة ٍ كَأتانِ الثّميلِ=غادَرْتَ بالخِلّ أوصالَها
الى ملكٍ لا الى سوقة ٍ=وذلكَ ما كانَ اكلاًلها
وتمنحُ خيلكَ ارضَ العدى=وتَنْبُذُ بالغَزْوِ أطْفالَهَا
ونوحٍ بعثتَ كمثلِ الارا=آنَسَتِ العِينُ أشْبالَها




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:30 AM
.
.




ألا ما لعينكِ لا تهجعُ=تبكّي لو انَّ البكا ينفعُ
كانَّ جماناً هوى مرسلاً=دموعَهُما أوْ هُمَا أسْرَعُ
تَحَدّرَ وانْبَتّ منهُ النّظامُ= فانسلَّ منْ سلكهِ اجمعُ
فَبَكّي لِصَخْرٍ ولا تَنْدُبي=سواهُ فانَّ الفتى مصقعُ
مضَى وسنَمْضي على إثْرِهِ=كذاكَ لكلِّ فتًى مصرعُ
هُوَ الفارِسُ المُسْتَعِدّ الخَطيبُ= في القومِ واليسرُ الوعوعُ
وعانٍ يحكُّ ظنابيبهُ=إذا جُرّ في القِدّ لا يُرْفَعُ
دَعَاكَ فَهَتّكْتَ أغْلالَهُ=وقدْ ظَنّ قَبْلَكَ لا تُقْطَعُ
وجَلْسٍ أَمُونٍ تَسَدّيْتَها=لِيَطْعَمَهَا نَفَرٌ جُوَّعُ
فظلَّتْ تكوسُ على اكرعٍ=ثَلاثٍ وكانَ لهَا أرْبَعُ
بمهوٍ إذا أنتَ صوَّبتهُ=كانَّ العظامَ لهُ خروعٌ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:33 AM
.
.




ألا يا صَخْرُ إنْ أبكَيتَ عَيني=لقَدْ أضْحَكْتَني دَهْراً طَويلا
بَكَيْتُكَ في نِساءٍ مُعْوِلاتٍ=و كنتُ احقَّ منْ ابدى العويلا
دَفَعْتُ بكَ الجَليلَ وأنتَ حَيّ=ٌفمَنْ ذا يَدْفَعُ الخَطْبَ الجَليلا
إذا قَبُحَ البُكاءُ على قَتيلٍ=رأيْتُ بُكاءَكَ الحَسَنَ الجَميلا




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:34 AM
.
.




ألا يا عَينِ ويحَكِ أسْعِديني=لريبِ الدَّهرِ والزَّمنِ العضوضِ
ولا تبقي دموعاً بعدَ صخرٍ=فقدْ كلفتِ دهرك انْ تفيضي
ففيضي بالدُّموعِ على كريمٍ=رَمَتْهُ الحادِثاتُ وَلا تَغيضِي
فقدْ اصبحتُ بعدَ فتى سليمٍ=افرّجُ همَّ صدري بالقريضِ
أُسائِلُ كُلّ والهَة ٍ هَبولٍ=براها الدَّهرُ كالعظمِ المهيضِ
واصبحُ لا اعدُّ صحيحَ جسمٍ=ولا دَنِفاً أُمَرَّضُ كالمَرِيضِ
ولكنّي ابيتُ لذكرِ صخرٍ=أغَصّ بسَلْسَلِ الماءِ الغَضِيضِ
وأذكُرُهُ إذا ما الأرْضُ أمْسَتْ=هجولاً لمْ تلمَّع بالوميضِ
فمَنْ للحَرْبِ إذا صارَتْ كَلُوحاً=وشَمّرَ مُشْعِلُوها للنّهوضِ
وخيْلٍ قد دَلَفْتَ لها بأُخْرَى=كانَّ زهاؤها سندُ الحضيضِ
اذا ما القومَ احربهمْ تبولٌ=كذاكَ التَّبلُ يُطلَبُ كالقُروضِ
بكُلّ مُهَنّدٍ عَضْبٍ حُسَامٍ=رقيقِ الحدِّ مصقولٍ رحيضِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:35 AM
.
.




أمَّا لياليَ كنتُ جارية ً=فحُفِفْتُ بالرقباءِ والجِلْسِ
حتَّى إذا ما الخدرُ ابرزني=نُبِذَ الرجال بِزَوْلَة ٍ جَلْسِ
وبجارة ٍ شوهاءَ ترقبني=وحَماً يخِرُّ كَمَنْبِذِ الحِلْسِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:37 AM
.
.




أمنْ حدثِ الأيَّامِ عينكِ تهملُ=تبكّي على صخرٍ وفي الدَّهرِ مذهلُ
الاَ منْ لعينٍ لا تجفُّ دموعها=إذا قُلتُ أفثَتْ تَستَهِلّ فتَحفِلُ
على ماجِدٍ ضَخْمِ الدّسيعَة ِ بارِعٍ=لهُ سورَة ٌ في قَوْمِهِ ما تُحَوَّلُ
فما بَلَغَتْ كَفُّ امرىء ٍ مُتَناوِلٍ=منَ المَجْدِ إلاّ حَيثُ ما نِلتَ أطوَلُ
ولا بَلَغَ المُهدونَ في القَوْلِ مِدْحَة ً=ولا صَدَقُوا إلاّ الذي فيكَ أفْضَلُ
وما الغيثُ في جعدِ الثَّرى دمثِ الرُّبى=تبعَّقَ فيهِ الوابلُ المتهللُ
باوسعَ سيباً منْ يديكَ ونعمة ً=تعُمّ بها بل سَيْبُ كَفّيكَ أجْزَلُ
وجاركَ محفوظٌ منيعٌ بنجوة ٍ=منَ الضّيمِ لا يُؤذَى ولا يَتَذَلّلُ
منَ القوْمِ مَغشِيُّ الرِّواقِ كَأنّهُ=اذا سيمَ ضيماَ خادرٌ متبسلُ
شرنبتُ اطرافِ البنانِ ضبارمٌ=لهُ في عرينِ الغيلِ عرسٌ واشبلُ
هزبرٌ هريتُ الشّدقِ رئبالُ غابة ٍ=مخوفُ اللقاءِ جائبُ العينِ انجلُ
أخو الجودِ مَعروفٌ له الجودُ والنّدى=حليفانِ ما دامتِ تعارُ ويذبلُ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:39 AM
.
.




أمن ذكرِ صَخْرٍ دمعُ عَينه يَسجُمُ=بدَمْعٍ حَثيثٍ كالجُمانِ المُنظَّمِ
فتًى كانَ فينا لم يَرَ النّاسُ مِثْلَهُ=كَفالاً لأمٍّ أو وَكيلاً لمَحْرَم
حسيبٌ ينالُ المجدُ منهُ ببسطة ٍ=ويعجزُ عنْ افضالهِ كلُّ شظيمِ
فَفَرّقْتَ فَرْعَيها وكنتَ سَدادَها=اذا كانَ يومٌ بالغاً كلَّ معظمِ
وما ضاعَتِ الأرْحامُ عِنْدَكَ والذي=وَليتَ ومااستُحفِظتَ فيها لمُجرِمِ
كَأنّ بُغاة َ الخَيْرِ عندَكَ أصبَحُوا=على نَهَجٍ من طافحِ البَحْرِ خِضْرِمِ
توَسّعْتَ للحاجاتِ يا صَخْرُ كلِّها=فحامَ الى معروفكَ المتنسّمِ
وأنْتَ ابنُ فَرْعِ القوْم يا صَخرُ كلِّها=إذا قالَ فُرْسانُ اللّقا: صَخرُ أقدِمِ
اذا ذكرتْ نفسي نداهُ وبأسهُ=تحسَّر عنها كلُّ عيشٍ وأنعم




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:40 AM
.
.




إنَّ أبا حسَّانَ عرشٌ هوى=ممّا بنى اللَّهُ بكِنٍّ ظَليلْ
اتلعُ لا يغلبهُ قرنهُ=مستجمعُ الرَّأي عظيمٌ طويلْ
تحسبهُ غضبانَ منْ عزّهِ=ذلِكَ منهُ خُلُقٌ ما يَحُولْ
وَيْلُ امّهِ مِسْعَرَ حَرْبٍ إذا=أُلِقيَ فيها فارِساً ذا شَليلْ
تَشْقَى بهِ الكُومُ لدى قِدْرِهِ=والنّابُ والمُصْعَبَة ُالخَنْشَليلْ
انَّى ليَ الفارسُ اغدو بهِ=مثلَكَ إذا ما حَمَلَتني الحَمولْ
تركتني يا صخرُ في فتية ٍ=كأنّني بعدَكَ فيهِمْ نَقيلْ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:42 AM
.
.




إنّ الزّمانَ وما يَفنى له عَجَبٌ=ابقى لنا ذنباً واستوصلَ الرَّاسُ
ابقى لنا كلَّ مجهولٍ وفجعنا=بالحالِمِينَ فَهُمْ هامٌ وأرْماسُ
انَّ الجديدينِ في طولِ اختلافهما=لا يَفْسُدانِ ولكِنْ يفسُدُ النّاسُ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:43 AM
.
.




إن كنتِ عن وجدِكِ لم تقصري=أوْ كنتِ في الأسوة ِ لمْ تعذري
فإنّ في العُقْدَة ِ من يَلْبَنٍ=عُبرَ السُّرَى في القُلُص الضُّمّرِ
وصاحبٍ قلتُ لهُ خائفٍ=إنّكَ للخَيْلِ بمُسْتَنْظِرِ
إنّكَ داعٍ بكَبيرٍ إذا=وافَيْتَ أعْلى مرقَبٍ فانْظُرِ
فآنِسَنْ مِنْ ساعَة ٍ فارِساً=يخبُّ ادنى بقعِ المنظرِ
فاولجِ السَّوطَ على حوشبٍ=أجرَدَ مثلِ الصَّدَعِ الأعْفَرِ
تنبطهُ السَّاقُ بشدّكما=مالَ هجيرُ الرَّجلِ الأعسرِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:44 AM
.
.





أهاجَ لكِ الدّموعَ على ابنِ عمرٍو=مصائبُ قد رُزِئْتِ بها فجُودي
بسَجْلٍ مِنْكِ مُنحَدِرٍ عَلَيْهِ=فما ينفكُّ مثلَ عدَا الفريدِ
على فَرْعٍ رُزِئْتِ بهِ خُناسٌ=طويلِ الباعِ فيَّاضٍ حميدِ
جليدٍ كانَ خيرَ بني سليمٍ=كريمهمِ المسوَّدِ وَالمسودِ
أبو حَسّانَ كانَ ثِمالَ قَوْمي=فأصْبَحَ ثاوياً بَينَ اللّحُودِ
رَهينُ بِلًى ، وكلُّ فَتًى سيَبْلى=فأذْري الدّمعَ بالسَّكْبِ المَجودِ
فأقسمُ لو بقيتَ لكُنْتَ فينا=عديداً لاَ يكاثرُ بالعديدِ
وَلكنَّ الحوادثَ طارقاتٌ=لهَا صرفٌ علَى الرَّجلِ الجليدِ
فإنْ تَكُ قد أتَتْكَ فلا تُنادي=فقدْ اودتْ بفيَّاضٍ مجيدِ
جليدٍ حازمٍ قدماً اتاهُ=صروفُ الدَّهرِ بعدَ بني ثمودِ
وَعاداً قدْ علاها الدَّهرُ قسراً=وحِمْيَرَ والجُنُودَ معَ الجُنُودِ
فلا يَبْعَدْ أبو حَسّانَ صَخْرٌ=وَحلَّ برمسهِ طيرُ السُّعودِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:45 AM
.
.





أيا عينيّ ويحكُما استَهِلاّ=بدَمْعٍ غَيرِ مَنزُورٍ وعُلاّ
بدَمْعٍ غيرِ دَمْعِكما وجُودا=فقدْ اورثتما حزناً وذلاَّ
على صَخْرَ الأغَرّ أبي اليَتَامَى=ويَحمِلُ كلَّ مَعثَرَة ٍ وكَلاّ
فانْ اسعفتماني فارفداني=بدمْعٍ يُخْضِلُ الخدّينِ بَلاّ
على صَخْرِ بنِ عمرٍو إنّ هذا=وإن قد قلّ بحرُكَ واضمحلاّ
فقدْ اورثتما حزناً وذلاًّ=وحرًّا في الجوانبِ مستقلاَّ
فقُومي يا صَفيّة ُ في نِساءٍ=بحرِّ الشَّمسِ لا يبغينَ ظلاَّ
يشققنَ الجيوبَ وكلَّ وجهٍ=طَفيفٌ أن تُصَلّي له وقَلاّ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:47 AM
.
.




بكَتْ عَيْني وحُقّ لها العَويلُ=وهاضَ جَناحيَ الحدَثُ الجليلُ
فقَدتُ الدّهرَ، كيفَ أكَلَّ رُكني=لأقْوامٍ مَوَدّتُهُمْ قَليلُ
على نفرهمُ كانوا جناحي=عليهمْ حينَ تلقاهمْ قبولُ
فذكّرَني أخي قَوْماً تَوَلّوا=عليَّ بذكرهمْ ما قيلَ قيلُ
مُعاويَة ُ بنُ عمرٍو كانَ رُكْني=وصخراً كانَ ظلُّهمُ الظَّليلُ
ذكرتُ فغالني ونكا فؤادي=وأرَّقَ قوميَ الحزنُ الطَّويلُ
أولو عزٍّ كانَّهمُ غضابٌ=ومَجدٍ مَدَّهُ الحَسَبُ الطّويلُ
هُمُ سادُوا مَعَدّاً في صِباهُمْ=وسادوا وهمْ شبابٌ أوْ كهولُ
فبَكّي أُمَّ عمرٍو كلَّ يَوْمٍ=أخا ثقة ٍ محيَّاهُ جميلُ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:49 AM
.
.




بَكَتْ عَيْني وعاوَدَها قَذاها=بعوَّارٍ فما تقضي كراها
على صَخْرٍ، وأيّ فتًى كصَخْرٍ=إذا ما النّابُ لم تَرْأمْ طِلاها
فَتى الفِتْيانِ ما بَلَغوا مَداهُ=ولا يَكْدَى إذا بلغَتْ كُداها
حلفتُ بربِّ صهبٍ معيلاتٍ=الى البيتِ المحرَّمِ منتهاها
لئنْ جزعتْ بنو عمرٍو عليهِ=لقدْ رزئتْ بنو عمرٍو فتاها
لهُ كفٌّ يشدُّ بها وكفٌّ=تَحَلَّبُ ما يجِفّ ثرَى نَداها
تَرَى الشُّمّ الجَحاجِحَ من سُلَيْمٍ=يَبُلّ نَدَى مَدامِعها لِحاها
على رجلٍ كريمِ الخيمِ اضحى=ببطنِ حفيرة ٍ صخبٍ صداها
ليَبْكِ الخَيرَ صَخراً من مَعَدٍّ=ذَوو أحلامِها وذوو نُهاها
وخَيْلٍ قدْ لَفَفْتَ بجَوْلِ خَيْلٍ=فدارتْ بينَ كبشيها رحاها
ترفَّعَ فضلُ سابغة ٍ دلاصِ=على خَيْفانَة ٍ خَفِقٍ حَشاها
وتسعى حينَ تشتجرُ العوالي=بكأسِ المَوْتِ ساعَة َ مُصْطَلاها
محافظة ً ومحمية ً اذا ما=نبا بالقومِ منْ جزعٍ لظاها
فتترُكُها قدِ اضطَرَمَتْ بطَعْنٍ=تَضَمّنَهُ إذا اخْتَلَفَتْ كُلاها
فمَنْ للضّيْفِ إنْ هَبّتْ شَمالٌ=مزعزعة ٌ تجلوبها صباها
وألجا بَرْدُها الأشوالَ حُدْباً=الى الحجراتِ بادية ً كلاها
هنالِكَ لوْ نَزَلْتَ بآلِ صَخْرٍ=قِرى الأضيافِ شَحْماً من ذراها
فلمْ املكْ غداة َ نعيِّ صخرٍ=سوابقَ عبرة ٍ حلبتْ صراها
أمُطعِمَكُمْ وحامِلَكُمْ ترَكتمْ=لدى غبراءَ منهدمٍ رجاها
ليَبْكِ علَيْكَ قوْمُكَ للمَعالي=وللهَيْجاءِ، إنّكَ ما فَتاها
وقدْ فقدتكَ طلقة ُ فاستراحتْ=فليتَ الخيلَ فارسها يراها




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:50 AM
.
.




بَني سُلَيْمٍ! ألا تَبكُونَ فارِسَكُم؟=خلَّى عليكمْ أموراً ذاتَ امراسِ
ما للمنايا تغادينا وتطرقنا=كانَّنا ابداً نحتزُّ بالفاسِ
تَغْدو عَلَيْنا فتَأبَى أن تُزَايِلَنا=للخيرِ فالخيرُ منَّا رهنُ أرماسِ
ولايزالُ حديثُ السّنِّ مقتبلا=وفارساً لا يرى مثلٌ لهُ راسِ
منَّا يغافضهُ لوْ كانَ يمنعهُ=بأسٌ لَصَادَفَنا حَيّاً أُولي باسِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:51 AM
.
.




تذّكّرْتُ صَخْراً إذْ تَغَنّتْ حمامَة ٌه=َتوفٌ على غُصْنٍ من الأيكِ تَسجعُ
فظلتُ لها أبكي بدمعِ حزينة ٍ=وقَلْبيَ مِمّا ذَكّرَتْني مُوَجَّعُ
تذكرني صخراً وقدْ حالَ دونهُ=صَفيحٌ وأحْجارٌ وبَيْداءُ بَلْقَعُ
أرى الدَّهرَ يرمي ماتطيشُ سهامهُ=وليسَ لمَنْ قد غالَهُ الدّهرُ مَرْجِعُ
فإنْ كانَ صَخْرُ الجُودِ أصبَحَ ثاوياً=فقدْ كانَ في الدُّنيا يضرُّ وينفعُ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:56 AM
.
.




تَعَرّقَني الدّهْرُ نَهْساً وَحَزَّا=وَأوْجَعَني الدّهرُ قَرْعاً وغَمْزَا
وافنى رجالي فبادروا معاً=فَغُودِرَ قلبي بهِمْ مُسْتَفَزّا
كأنْ لم يَكونُوا حِمًى يُتّقَى=اذِ النَّاسُ اذْ ذاكَ منْ عزَّبزَّا
وكانُوا سَراة َ بَني مالِكٍ=وزَيْنَ العَشيرَة ِ بَذْلاً وعِزّا
وهمْ في القديمِ اساة ُ العديمِ=والكائِنونَ منَ الخَوْفِ حِرْزَا
وهمْ منعوا جارهمْ والنّسا=يحفِزُ أحشاءَها الخوْفُ حَفْزَا
غداة َ لقوهمْ بملمومة ٍ=رداحٍ تغادرُ في الارضِ وكرَّا
ببيضِ الصّفاحِ وسمرِ الرّماحِ=فبالبِيضِ ضَرْباً وبالسُّمرِ وَخْزَا
وخَيْلٍ تَكَدَّسُ بالدّارِعينَ=وتحتَ العَجاجَة ِ يجمِزْنَ جَمزَا
ومن ظنّ ممّنْ يُلاقي الحروبَ=بانْ لا يصابَ فقدْ ظنَّ عجزا
نَعِفّ ونَعْرِفُ حَقّ القِرَى=ونَتّخِذُ الحَمْدَ ذُخراً وكَنْزَا
ونَلْبَسُ في الحَرْبِ نَسْجَ الحديد=ونَسحبُ في السّلمِ خَزّاً وقَزّا




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:57 AM
.
.




دَعَوْتُمْ عامِراً فَنَبَذْتُمُوهُ=ولمْ تدعوا معاوية َ بنَ عمرِ
ولَوْ نادَيْتَهُ لأتاكَ يَسعَى=حثيثَ الرَّكضِ اوْ لاتاكَ يجري
مُدِلاًّ حينَ تَشْتَجِرُ العَوالي=ويدركُ وترهُ في كلِّ وترِ
اذا لاقى المنايا لا يبالي=افي يسرٍ اتاهُ امْ بعسرِ
كمِثْلِ اللّيْثِ مُفترِشٍ يَدَيْهِ=جريءِ الصَّدرِ رئبالٍ سبطرِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 12:58 AM
.
.




ذَري عنكِ أقوالَ الضّلالِ، كَفى بنا=لكبشِ الوغَى في اليومِ وَ الأمسِ ناطحَا
فَخالِدُ أوْلى بالتّعَذّرِ مِنْكُمُ=غداة ََ علاَ نهجاُ منَ الحقِّ واضحاَ
عليكمْ باذنِ اللهِ يرجِي مصمّماً=سوانحَ لا تكبُو لهَا وَبوارحَا
نَعوا مالكاً بالتَّاجِ لمَّا هبطنهُ=عوابسُ في هَابي الغبارِ كوالحَا
فإنْ تَكُ قد أبكَتْكَ سلمى بمالِكٍ=تركنَا عليهِ نائحاتٍ وَنائحَا




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:00 AM
.
.




ذكرْتُ أخي بعدَ نوْمِ الخَليّ=فانحَدَرَ الدّمعُ مني انحِدارَا
وخيلٍ لَبِستَ لأبطالِها=شليلاً ودمَّرتُ قوماً دمارا
تصيَّدُ بالرُّمحِ ريعانها=وتهتصرُ الكبشَ منها اهتصارَا
فألحَمْتَها القَوْمَ تحتَ الوَغَى=وَأرْسَلْتَ مُهْرَكَ فيها فَغارَا
يقينَ وتحسبهُ قافلاً=إذا طابَقَتْ وغشينَ الحِرارَا
فذلكَ في الجدِّ مكروههُ=وفي السّلم تَلهُو وترْخي الإزارَا
وهاجِرَة ٍ حَرّها صاخِدٌ=جَعَلْتَ رِداءَكَ فيها خِمارَا
لتُدْرِكَ شأواً على قُرْبِهِ=وتكسبَ حمداً وتحمي الذّمارَا
وتروي السّنانَ وتردي الكميَّك=َمِرْجَلِ طَبّاخَة ٍ حينَ فارَا
وتغشي الخيولَ حياضَ النَّجيعِ=وتُعطي الجزيلَ وتُردي العِشارَا
كانَّ القتودَ اذا شدَّها=على ذي وسومٍ تباري صوارا
تمكّنُ في دفءِ ارطائهِ=أهاجَ العَشِيُّ عَلَيْهِ فَثارَا؟
فدارَ فلمَّا رأي سربها=احسَّ قنيصاً قريباً فطارا
يشقّقُ سربالهُ هاجراً=منَ الشّدّ لمّا أجَدّ الفِرارَا
فباتَ يقنّصُ ابطالهَا=وينعصرُ الماءُ منهُ انعصارَا




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:01 AM
.
.




سقى جدثاً اكنافَ غمرة َ دونهُ=منَ الغَيثِ ديماتُ الرّبيعِ ووابِلُهْ
أُعيرُهُمُ سمعي إذا ذُكرَ الأسَى=وفي القلبِ منهُ زفرة ٌ ما تزايلهْ
وكنتُ أُعيرُ الدّمعَ قبلَكَ مَن بَكى ،=فأنْتَ على مَنْ ماتَ بَعدَكَ شاغِلُهْ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:02 AM
.
.




ضاقتْ بيَ الأرضُ وَانقضَّتْ محارمهَا=حتَّى تخاشعتِ الأعلامُ وَالبيدُ
وَقائلينَ تعزَّي عنْ تذكُّرهِ=فالصَّبرَ ليسَ لأمرِ اللهِ مردودُ
يا صَخْرُ قد كُنتَ بَدراً يُستَضاءُ به=فقدْ ثوى يومَ متَّ المجدُ وَالجودُ
فاليومَ أمسيتَ لاَ يرجوكَ ذو املٍ=لمَا هلكتَ وَحوضُ الموتِ مورودُ
ورُبّ ثَغْرٍ مَهولٍ خُضتَ غَمْرَتَهُ=بالمُقْرَباتِ علَيها الفِتْيَة ُ الصِّيدُ
نصبتَ للقومِ فيهِ فصلَ أعينهمْ=مِثلَ الشّهابِ وَهَى مِنهُمْ عَباديدُ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:04 AM
.
.




طَرَقَ النّعيُّ على صُفَيْنَة َ غُدْوَة ً=ونَعَى المُعَمَّمَ من بني عَمرِو
حامي الحَقيقة ِ والمُجيرَ إذا=ما خيفَ حدُّ نوائبِ الدَّهرِ
الحَيّ يَعْلَمُ أنّ جَفْنَتَهُ=تَغْدُو غَداة َ الرّيحِ أوْ تَسري
فإذا أضاءَ وجاشَ مِرْجَلُهُ=فَلَنِعْمَ رَبّ النّارِ والقِدْرِ
ابلغْ موالية ُ فقدْ رزئوا=مولًى يريشهمُ ولا يشري
يكفي حماتهمُ ويعطي لهمْ=مئة َ منْ العشرينَ والعشرِ
تروي سنانَ الرُّمحِ طعنتهُ=والخَيلُ قد خاضَتْ دماً يَجري
قَدْ كانَ مأوَى كلّ أرْمَلَة ٍ=ومقيلَ عثرة ِ كلِّ ذي عذرِ
تَلْقَى عِيالَهُمُ نَوَافِلُهُف=تُصيبُ ذا المَيْسورِ والعُسْرِ




.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:08 AM
.
.




عينِ فابكي لي على صَخْرٍ إذا=عَلَتِ الشّفْرَة ُ أثباجَ الجُزُرْ
يُشْبِعُ القَوْمَ منَ الشّحمِ إذا=الوتِ الرّيحُ باغصانِ الشَّجرْ
واذا ما البيضُ يمشينَ معاً=كَبَناتِ الماءِ في الضَّحْلِ الكَدِرْ
جانحاتٍ تحتَ أطرَافِ القَنَا=بادِياتِ السّوقِ في فَجٍّ حذِرْ
يَطْعَنُ الطّعْنَة َ لا يُرْقِئُها=رقية ُ الرَّاقي ولا عصبُ الخمرْ





.
.

عماد تريسي
12-04-2010, 01:11 AM
.
.




عَينيّ جُودا بدَمْعٍ منكما جُودا=جودَا وَلا تعدا في اليومِ موعودَا
هلْ تدريانِ على منْ ذا سبلتكمَا=عَلى ابنِ امّي ابيتُ الَّليلَ معمودَا
دارتْ بَنا الارضُ اوْ كادتْ تدورُ بنا=يا لهفَ نَفسي فقد لاقَيتُ صِنْديدا
يا عينُ فابْكي فتًى مَحْضاً ضرَائِبُهُ=صعباً مراقبهُ سهلاً اذا ريدَا
لاَيأخذُ الخسفَ في قومٍ فيغضبهمْ=وَلاَ تراهُ اذَا مَا قامَ محدودَا
ولا يَقُوم إلى ابنِ العَمّ يَشْتِمُه=ولا يَدِبّ إلى الجاراتِ تخويدا
كَأنّما خَلَقَ الرّحْمانُ صُورَتَهُ=دينارَ عينٍ يراهُ النَّاسُ منقودَا
إذهَبْ حَريباً جَزاكَ اللَّهُ جَنّتَهُ=عنَّا وَخلّدتَّ في الفردوسِ تخليدَا
قد عِشْتَ فينا ولا تُرْمى بفاحِشَة ٍ=حتَّى توفَّاكَ ربُّ النَّاسِ محمودَا



.
.

ندى الياسمين
12-05-2010, 12:32 AM
الخنساء .....
وماادراك ماالخنساء
ويالجمال هذاالبيت الذي يعج شوق وحنين
تَبكي خُناسُ على صخرٍ وحُقَّ لها**********إذ رابها الدهرُ إن الدهر ضَرَّارُ

*************

سُئِلَ جرير مرة : من أشعر الناس ؟
فقال جرير : أنا ,لولا الخنساء .
فقالوا له : فيمَ فُضِّلَ شعرها على شعرك؟
فقال : في قولها : إن الزمان ومـا يفنى له عجـب **أبقى لنا ذنبا واستُؤصِلَ الــرأسُ.
***********
وقيلَ أن هند بنت عتبة كانت تعاظم بمصيبتها بين العرب وتقول بأنها أعظم العرب مصيبة. وأمرت بأن تُقَارَنَ مصيبتها بمصيبة الخنساء في سوق عكاظ ، وعندما أتى ذلك اليوم، سألتها الخنساء : من أنت يا أختاه؟ فأجابتها : أنا هند بنت عتبة أعظم العرب مصيبة، وقد بلغني أنك تعاظمين العرب بمصيبتك فبم تعاظمينهم أنت؟ فقالت: بأبي عمرو الشريد ، وأخي صخر ومعاوية . فبم أنت تعاظمينهم؟ وهل هم سواء عندك؟
فأنشدت هند بنت عتبة تقول:

سأبكي عميد الأبطحين كليهما ** ومانعها من كل باغٍ يُريدُها

أبي عتبة الخيرات ويحكِ فاعلمي ** وشيبةَ والحامي الذِمار وليدُها

أولئك آل المجد من آل غالبٍ ** وفي العز منها حين ينمي عديدُها


فقالت الخنساء:

سأبكي أبي عمرٍ بعين غزيـرةٍ ** قليلٌ إذا نامَ الخَلـيُّ هُجُودُها

وصنويَ لا أنسى معاويةَ الذي ** له من سُراة الحرَّتَيـنِ وفُودُها

و صخراً ومن ذا مثلُ صخرٍ إذا غدا ** بساحتهِ الأبطالُ قِــزمٌ يَقودُها

فذلكَ يا هندُ الرزيةُ فاعلمي ** ونيرانُ حربٍ حين شَبَّ وقُودُها

*************
قد كان فيكُم أبو عمروٍ يسودكمُ**********نِعمَ المُعَمِّمُ للداعينَ نَصَّارُ
يوماً بأوجَدَ مِنِّي حينَ فارقني**********صخر ٌ وللدهرِ إحلاءٌ و إِمرَارُ
طَلقُ اليدينِ لفعلِ الخيرِ ذي فجرٍ**********ضَخمُ الدُسَيعَةِ بالخيرات أمَّارُ
لا يمنعُ القومَ إن سالوهُ خِلعَتَهُ**********ولا يُجاوِزُهُ بالليل مَرَّارُ

يعطيك العافيه طرح اكثر من شيق

تقبلي مروري

عماد تريسي
12-07-2010, 06:35 AM
.
.




تَعَرّقَني الدّهْرُ نَهْساً وَحَزَّا=وَأوْجَعَني الدّهرُ قَرْعاً وغَمْزَا
وافنى رجالي فبادروا معاً=فَغُودِرَ قلبي بهِمْ مُسْتَفَزّا
كأنْ لم يَكونُوا حِمًى يُتّقَى=اذِ النَّاسُ اذْ ذاكَ منْ عزَّبزَّا
وكانُوا سَراة َ بَني مالِكٍ=وزَيْنَ العَشيرَة ِ بَذْلاً وعِزّا
وهمْ في القديمِ اساة ُ العديمِ=والكائِنونَ منَ الخَوْفِ حِرْزَا
وهمْ منعوا جارهمْ والنّسا=يحفِزُ أحشاءَها الخوْفُ حَفْزَا
غداة َ لقوهمْ بملمومة ٍ=رداحٍ تغادرُ في الارضِ وكرَّا
ببيضِ الصّفاحِ وسمرِ الرّماحِ=فبالبِيضِ ضَرْباً وبالسُّمرِ وَخْزَا
وخَيْلٍ تَكَدَّسُ بالدّارِعينَ=وتحتَ العَجاجَة ِ يجمِزْنَ جَمزَا
ومن ظنّ ممّنْ يُلاقي الحروبَ=بانْ لا يصابَ فقدْ ظنَّ عجزا
نَعِفّ ونَعْرِفُ حَقّ القِرَى=ونَتّخِذُ الحَمْدَ ذُخراً وكَنْزَا
ونَلْبَسُ في الحَرْبِ نَسْجَ الحديد=ونَسحبُ في السّلمِ خَزّاً وقَزّا



.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:37 AM
.
.




دَعَوْتُمْ عامِراً فَنَبَذْتُمُوهُ=ولمْ تدعوا معاوية َ بنَ عمرِ
ولَوْ نادَيْتَهُ لأتاكَ يَسعَى=حثيثَ الرَّكضِ اوْ لاتاكَ يجري
مُدِلاًّ حينَ تَشْتَجِرُ العَوالي=ويدركُ وترهُ في كلِّ وترِ
اذا لاقى المنايا لا يبالي=افي يسرٍ اتاهُ امْ بعسرِ
كمِثْلِ اللّيْثِ مُفترِشٍ يَدَيْهِ=جريءِ الصَّدرِ رئبالٍ سبطرِ



.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:40 AM
.
.




ذَري عنكِ أقوالَ الضّلالِ، كَفى بنا=لكبشِ الوغَى في اليومِ وَ الأمسِ ناطحَا
فَخالِدُ أوْلى بالتّعَذّرِ مِنْكُمُ=غداة ََ علاَ نهجاُ منَ الحقِّ واضحاَ
عليكمْ باذنِ اللهِ يرجِي مصمّماً=سوانحَ لا تكبُو لهَا وَبوارحَا
نَعوا مالكاً بالتَّاجِ لمَّا هبطنهُ=عوابسُ في هَابي الغبارِ كوالحَا
فإنْ تَكُ قد أبكَتْكَ سلمى بمالِكٍ=تركنَا عليهِ نائحاتٍ وَنائحَا



.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:40 AM
.
.




ذكرْتُ أخي بعدَ نوْمِ الخَليّ=فانحَدَرَ الدّمعُ مني انحِدارَا
وخيلٍ لَبِستَ لأبطالِها=شليلاً ودمَّرتُ قوماً دمارا
تصيَّدُ بالرُّمحِ ريعانها=وتهتصرُ الكبشَ منها اهتصارَا
فألحَمْتَها القَوْمَ تحتَ الوَغَى=وَأرْسَلْتَ مُهْرَكَ فيها فَغارَا
يقينَ وتحسبهُ قافلاً=إذا طابَقَتْ وغشينَ الحِرارَا
فذلكَ في الجدِّ مكروههُ=وفي السّلم تَلهُو وترْخي الإزارَا
وهاجِرَة ٍ حَرّها صاخِدٌ=جَعَلْتَ رِداءَكَ فيها خِمارَا
لتُدْرِكَ شأواً على قُرْبِهِ=وتكسبَ حمداً وتحمي الذّمارَا
وتروي السّنانَ وتردي الكميَّك=َمِرْجَلِ طَبّاخَة ٍ حينَ فارَا
وتغشي الخيولَ حياضَ النَّجيعِ=وتُعطي الجزيلَ وتُردي العِشارَا
كانَّ القتودَ اذا شدَّها=على ذي وسومٍ تباري صوارا
تمكّنُ في دفءِ ارطائهِ=أهاجَ العَشِيُّ عَلَيْهِ فَثارَا؟
فدارَ فلمَّا رأي سربها=احسَّ قنيصاً قريباً فطارا
يشقّقُ سربالهُ هاجراً=منَ الشّدّ لمّا أجَدّ الفِرارَا
فباتَ يقنّصُ ابطالهَا=وينعصرُ الماءُ منهُ انعصارَا




.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:43 AM
.
.




سقى جدثاً اكنافَ غمرة َ دونهُ=منَ الغَيثِ ديماتُ الرّبيعِ ووابِلُهْ
أُعيرُهُمُ سمعي إذا ذُكرَ الأسَى=وفي القلبِ منهُ زفرة ٌ ما تزايلهْ
وكنتُ أُعيرُ الدّمعَ قبلَكَ مَن بَكى ،=فأنْتَ على مَنْ ماتَ بَعدَكَ شاغِلُهْ




.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:45 AM
.
.




ضاقتْ بيَ الأرضُ وَانقضَّتْ محارمهَا=حتَّى تخاشعتِ الأعلامُ وَالبيدُ
وَقائلينَ تعزَّي عنْ تذكُّرهِ=فالصَّبرَ ليسَ لأمرِ اللهِ مردودُ
يا صَخْرُ قد كُنتَ بَدراً يُستَضاءُ به=فقدْ ثوى يومَ متَّ المجدُ وَالجودُ
فاليومَ أمسيتَ لاَ يرجوكَ ذو املٍ=لمَا هلكتَ وَحوضُ الموتِ مورودُ
ورُبّ ثَغْرٍ مَهولٍ خُضتَ غَمْرَتَهُ=بالمُقْرَباتِ علَيها الفِتْيَة ُ الصِّيدُ
نصبتَ للقومِ فيهِ فصلَ أعينهمْ=مِثلَ الشّهابِ وَهَى مِنهُمْ عَباديدُ



.
.

عماد تريسي
12-07-2010, 06:46 AM
.
.




طَرَقَ النّعيُّ على صُفَيْنَة َ غُدْوَة ً=ونَعَى المُعَمَّمَ من بني عَمرِو
حامي الحَقيقة ِ والمُجيرَ إذا=ما خيفَ حدُّ نوائبِ الدَّهرِ
الحَيّ يَعْلَمُ أنّ جَفْنَتَهُ=تَغْدُو غَداة َ الرّيحِ أوْ تَسري
فإذا أضاءَ وجاشَ مِرْجَلُهُ=فَلَنِعْمَ رَبّ النّارِ والقِدْرِ
ابلغْ موالية ُ فقدْ رزئوا=مولًى يريشهمُ ولا يشري
يكفي حماتهمُ ويعطي لهمْ=مئة َ منْ العشرينَ والعشرِ
تروي سنانَ الرُّمحِ طعنتهُ=والخَيلُ قد خاضَتْ دماً يَجري
قَدْ كانَ مأوَى كلّ أرْمَلَة ٍ=ومقيلَ عثرة ِ كلِّ ذي عذرِ
تَلْقَى عِيالَهُمُ نَوَافِلُهُف=تُصيبُ ذا المَيْسورِ والعُسْرِ



.
.

ندى الياسمين
12-11-2010, 01:44 AM
وإن صخراً لمقدامٌ إذا رَكِبوا**********وإن صخراً إذا جاعوا لعقَّارُ
*********************

سُئِلَ جرير مرة : من أشعر الناس ؟
فقال جرير : أنا ,لولا الخنساء .
فقالوا له : فيمَ فُضِّلَ شعرها على شعرك؟
فقال : في قولها : إن الزمان ومـا يفنى له عجـب **أبقى لنا ذنبا واستُؤصِلَ الــرأسُ
.

وقيلَ أن هند بنت عتبة كانت تعاظم بمصيبتها بين العرب وتقول بأنها أعظم العرب مصيبة. وأمرت بأن تُقَارَنَ مصيبتها بمصيبة الخنساء في سوق عكاظ ، وعندما أتى ذلك اليوم، سألتها الخنساء : من أنت يا أختاه؟ فأجابتها : أنا هند بنت عتبة أعظم العرب مصيبة، وقد بلغني أنك تعاظمين العرب بمصيبتك فبم تعاظمينهم أنت؟ فقالت: بأبي عمرو الشريد ، وأخي صخر ومعاوية . فبم أنت تعاظمينهم؟ وهل هم سواء عندك؟
فأنشدت هند بنت عتبة تقول:
سأبكي عميد الأبطحين كليهما ** ومانعها من كل باغٍ يُريدُها
أبي عتبة الخيرات ويحكِ فاعلمي ** وشيبةَ والحامي الذِمار وليدُها
أولئك آل المجد من آل غالبٍ ** وفي العز منها حين ينمي عديدُها

فقالت الخنساء:
سأبكي أبي عمرٍ بعين غزيـرةٍ ** قليلٌ إذا نامَ الخَلـيُّ هُجُودُها
وصنويَ لا أنسى معاويةَ الذي ** له من سُراة الحرَّتَيـنِ وفُودُها
و صخراً ومن ذا مثلُ صخرٍ إذا غدا ** بساحتهِ الأبطالُ قِــزمٌ يَقودُها
فذلكَ يا هندُ الرزيةُ فاعلمي ** ونيرانُ حربٍ حين شَبَّ وقُودُها

ومن أشهر مرثيتها في صخر :
قذى بعينك أم بالعين عوَّارُ **********أم ذَرَّفَت إذ خَلت من أهلها الدارُ

تَبكي خُناسُ على صخرٍ وحُقَّ لها**********إذ رابها الدهرُ إن الدهر ضَرَّارُ
وإن صخراً لوالينا وسيدنا**********وإن صخرا إذا نشتوا لنحَّارُ
**************************


وإن صخراً لتُأتَمُّ الهُداةُ به**********كأنهُ عَلمٌ في رأسهِ نَارُ
حَمَّالُ ألويةٍ هبَّاطُ أوديةٍ**********شَهَّادُ أنديةٍ , للجيشِ جَرَّارُ
نحَّارُ راغيةٍ مِلجاءُ طاغيةٍ**********فكَّاكُ عانيةٍ ,, للعَظمِ جَبَّارُ
**********************************
قد كان فيكُم أبو عمروٍ يسودكمُ**********نِعمَ المُعَمِّمُ للداعينَ نَصَّارُ
يوماً بأوجَدَ مِنِّي حينَ فارقني**********صخر ٌ وللدهرِ إحلاءٌ و إِمرَارُ
طَلقُ اليدينِ لفعلِ الخيرِ ذي فجرٍ**********ضَخمُ الدُسَيعَةِ بالخيرات أمَّارُ
لا يمنعُ القومَ إن سالوهُ خِلعَتَهُ**********ولا يُجاوِزُهُ بالليل مَرَّارُ

ابيات رائعه كتبت القليل منها

اشكرك على الطرح الاكثر من شيق

ندى الياسمين

لمياء البيان
08-04-2011, 04:06 PM
اشتقنا لمواضيعك المميزة ناريز ..
ألم يحن الوقت بعد لانهماراتك ؟